أغذية وزراعة ومطاعم

الخنازير تهدد الاقتصاد الصيني

بات تفشي وباء حمى الخنازير الإفريقية مع ما يترتب عليه من الذبح الجماعي للماشية في الصين يشكل تهديدا لنمو اقتصادها الوطني، لا سيما في ظل الحرب التجارية المستمرة مع الولايات المتحدة.
وذكرت وكالة بلومبرج أن الوباء وما يتمخض عنه من نفوق هذه الحيوانات التي اعتاد الصينيون على أكل لحمها أسفر إلى ارتفاع ملموس في أسعار لحم الخنزير، حيث زاد سعره هذا الشهر عن ما كان عليه في نوفمبر عام 2018 بنسبة 30% .
وفي أكتوبر، أفادت تقارير بأن النقص في لحم الخنزير دفع الشركات الصينية للتفكير في شرائه في الولايات المتحدة، لكن، وفق بلومبرج، “لا يوجد ما يكفي من لحم الخنزير في العالم بأسره لتعويض ملايين الحيوانات التي تقتلها الصين في محاولة لوقف تفشي الوباء”.
وتعتبر الصين المستهلك الرئيسي للحم الخنزير في العالم، ومنذ أن ضربت حمى الخنازير الإفريقية البلاد في أغسطس عام 2018، أجبر مربي الماشية على التخلص من 40% من ماشيتهم. ويقدر نقص لحوم الخنزير في البلاد هذا العام بـ10 ملايين طن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى