العقارات والمقاولاتبنوك وتأمين

“الخليج للاستثمار الإسلامي” تستحوذ على عقار مكتبي في “برمنجهام” مقابل 188 مليون دولار

أعلنت شركة ”الخليج للاستثمار الإسلامي“ (GII) عن استحواذها على عقار مكتبي يقع في مدينة ”برمنغهام“ بالمملكة المتحدة، مقابل حوالي 149مليون جنيه إسترليني أو ما يعادل 188 مليون دولار أمريكي، و ذلك نيابة عن مستثمريها.
و بذلك ترتفع قيمة محفظة استثمارات ”الخليج للاستثمار الإسلامي“ في المملكة المتحدة إلى 330 مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل حوالي 420 مليون دولار أمريكي، موزعة بين عقارات مكتبية و لوجستية مدرة للدخل و مؤجرة على شركات ذات ملاءة مالية عالية، الأمر الذي جعل محفظة استثمارات ”الشركة“ في المملكة المتحدة تعطي عوائد للمستثمرين بنسبة 8٪ سنويا.
و ينقسم عقار ”برمنجام“ المكتبي إلى مبنيين متجاورين، الأول هو ”بريوريتي كورت“ – Court Priory – و المبنى الآخر هو ”لويس بيلدنج“ – Building Lewis – و يضم المبنيان مكاتب و أماكن للبيع بالتجزئة و الترفيه في الطابق الأرضي، مؤجرة بعقود إيجار طويلة الأجل غير قابلة للكسر، والمستأجر الرئيسي هو حكومة المملكة المتحدة. كما يعد عقار ”برمنجهام“ مبنى متميزًا يتمتع بمواصفات التصميم العاليةو التجديد الشامل.
وقال محمد الحسن، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لدول مجلس التعاون الخليجي في ”الخليج للاستثمار الإسلامي“: نحن متحمسون للغاية لتقديم هذه الفرصة الفريدة لمستثمرينا من الأصول التجارية ذات العائد المرتفع والموجودة في سوق إستراتيجي يتمتع بالسيولة.”
وأضاف الحسن “:تستفيد برمنغهام من نظام النقل المتكامل عالمياً بما في ذلك – HS2مشروع البنية التحتية الأهم في المملكة المتحدة و المقرر أن يبدأ تشغيله بحلول عام 2026.بالإضافة إلى ذلك ، فإن الأداء الاقتصادي القوي للمدينة في السنوات الأخيرة يضعها في المرتبة الأولى في المملكة المتحدة لاستقطاب الشركات الناشئة و استقطاب الاستثمارات لنوعية الحياة خارج لندن”
بينما قال ”بانكاج جوبتا“- الرئيس التنفيذي المشارك في ”الخليج للاستثمار الإسلامي“” :على الرغم من الأوقات الصعبة و حالة عدم اليقين المحيطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يسعدنا و بشدة توسيع محفظة استثماراتها في المملكة المتحدة من خلال أصول أخرى عالية الجودة تدر دخلاً مميزا لعملائها، حيث تتماشى هذه الصفقة تمامًا مع استراتيجية الشركة الاستثمارية في تعزيز قدراتنا لتقديم أفضل الفرص“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق