اتصالات وتكنولوجيا

“الخامسة عالميا” الإمارات تحقق إنجازًا كبيرًا في المؤشر العالمي للأمن السيبراني

التصنيف شمل 193 دولة في العالم

تبوأت دولة الإمارات، الأربعاء، المركز الخامس عالميا في مؤشر الأمن السيبراني 2020 الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات التابع لمنظمة لأمم المتحدة.

ويرصد التصنيف التحسن في مستويات الوعي بأهمية الأمن السيبراني في 193 دولة حول العالم، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وقفزت الإمارات بهذا التصنيف 33 مركزا في مؤشر الأمن السيبراني 2020 مقارنة مع التصنيف السابق، مما يعكس مستويات الوعي المتقدمة بأهمية الأمن السيبراني في الإمارات واتخاذ كافة الطرق المتقدمة في حمايته.

وقال رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، محمد الكويتي، إن “القفزة الكبيرة لدولة الإمارات نتاج التوجيهات السديدة والرؤى الاستشرافية للقيادة الرشيدة، بإنجاز بنية تحتية رقمية متطورة تواكب طموحات دولة الإمارات للخمسين عاما المقبلة”.

وأضاف أن التصنيف المتقدم للإمارات بمؤشر الأمن السيبراني يعكس “صواب الاستراتيجيات والسياسات التي اتخذتها دولة الإمارات في رقمنة الحياة، في ظل بيئة عمل ذكية متكاملة تتمتع بالأمن والأمان، والذي انعكس بدوره على تعزيز أداء مختلف القطاعات، ويدفع نحو مزيد من التقدم والرخاء ويرسخ مكانة الإمارات المتقدمة عالميا في مجال الأمن السيبراني”.

وأكد رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات أن هذا الإنجاز “ما كان أن يتحقق لولا تكاتف الجهود الوطنية والتعاون والتنسيق بين المؤسسات الحكومية والخاصة، وكفاءة الكوادر الوطنية المؤهلة التي رفعت راية الإمارات إلى عنان السماء محققة المراكز المتقدمة في مختلف المجالات على مستوى العالم”.

وأضاف: “هذا ما نطمح إلى استدامته في استراتيجية مجلس الأمن السيبراني”.

ويضاف هذا الإنجاز الجديد إلى السجل الحافل في مجال الأمن السيبراني بدولة الإمارات، حيث تم إنشاء مجلس الأمن السيبراني، وتنفيذ شبكة إلكترونية اتحادية وإنشاء السحابة الوطنية وإطلاق مبادرات في السلامة الإلكترونية وشهادة المواطنة الرقمية وإطلاق إستراتيجيات الأمن السيبراني والإلكتروني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى