الأخبار

الخارجية الأمريكية: نرفض أي إجراءات أحادية الجانب بشأن سد النهضة

دعا المتحدث باسم الخارجية الأمريكية صامويل وربيرغ اليوم الخميس، كلا من مصر والسودان وإثيوبيا إلى الجلوس على طاولة المفاوضات لحل أزمة سد النهضة، معلنا رفض بلاده لأي إجراءات أحادية الجانب.

وقال صامويل وربيرغ في تصريحه لسكاي نيوز عربية إن بلاده ستستمر في دعم الجهود لحل أزمة سد النهضة، ذلك المشروع العملاق لتوليد الطاقة الكهرومائية على النيل الأزرق الذي يثير مخاوف في السودان ومصر.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “نؤكد على أهمية الوساطة الإفريقية في حل أزمة سد النهضة”.

وعبر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية عن استعداد بلاده لتقديم أفكار فنية للمساعدة في حل أزمة السد الإثيوبي، مشددا على أن بلاده تؤمن “بالحل الدبلوماسي لأزمة السد”.

وتأتي تصريحات وربيرغ في أعقاب تصريح للبيت الأبيض، الخميس، قال فيه إن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان ونائب رئيس الوزراء الإثيوبي ديميكي ميكونين ناقشا أهمية استمرار الحوار الإقليمي لحل النزاعات المتعلقة بـسد النهضة الإثيوبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى