تجارة واستثمارمؤسسات صغيرة

الحياة تعود لطبيعتها.. 78% نسبة زيادة الشركات الجديدة في إسطنبول

يبدو أن مدينة إسطنبول تأقلمت على الحياة مع فيروس كورونا، إذ ازدادت مؤخرا نسبة الشركات الجديدة فيها مع بدء مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها، بمعدل 78 بالمئة.
جاء ذلك وفقا لمعلومات جمعها مراسل الأناضول، من غرفة تجارة إسطنبول، بخصوص تأسيس الشركات الجديدة بالولاية في الأسابيع الـ5 الفائتة، في ظل مرحلة عودة الحياة إلى طبيعتها، مع بداية يونيو الماضي.
وتفيد بيانات غرفة التجارة أن عدد الشركات الجديدة خلال الفترة المذكورة بلغ 6 آلاف و613، بزيادة 78 بالمئة، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.
وحسب البيانات، فإن نسبة تقدم الشركات في إسطنبول بطلب للحصول على وثائق تجارة خارجية ارتفعت بمعدل 15%، كما زادت نسبة الفعاليات التجارية عبر الإنترنت بمعدل 141%.
وفي تصريح للأناضول، قال رئيس غرفة تجارة إسطنبول، شكيب أوداغيتش، أن مرحلة الحياة الطبيعية انعكست إيجابيا على الجانب التجاري، وأن الأسابيع الخمسة الأولى منها تبعث التفاؤل.
وأضاف أن الأنشطة التجارية للشركات مثل طلبات الحصول على وثائق تجارة خارجية، ووثائق التجارة عبر الإنترنت، شهدت زيادة كبيرة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.
وتعليقا على ازدياد نسبة تأسيس الشركات الجديدة مؤخرا، أوضح أنه “في بدايات ظهور فيروس كورونا قلت بأننا سنتعلم الحياة مع الجائحة، ولن نصبح أسرى للفيروس، سنواصل المكافحة ضده من جهة، وعملية الإنتاج من جهة أخرى، والبيانات الأخيرة تؤكد ذلك”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق