جرائم

الحريري يستنكر هجوم نيس.. فهل أدان هجوم ماكرون ؟!

أدان الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة في لبنان، سعد الحريري، اليوم الخميس، الهجوم الإرهابي في مدينة نيس الفرنسية، الذي أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين، معتبرا أن “الإرهاب لا دين له”.
وقال في تغريدة عبر “تويتر”: “أشد الإدانة والاستنكار للهجوم الإجرامي الشنيع على كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية. الإرهاب لا دين له، وجميع المسلمين مدعوون لنبذ هذا العمل المجرم الذي لا يمت للإسلام ولا لنبي المحبة في ذكرى مولده الكريم بأي صلة دينية وأخلاقية وإنسانية!”.
لكن يبقى السؤال .. هل أدان الحريري الرسوم المسيئة لرسول الله وهجوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الدين الإسلامي ودعمه للتطرف البغيض والإساءة لرسول الله تحت ستار حرية التعبير ؟
وقد قتل 3 أشخاص وجرح آخرون، بهجوم بسكين بالقرب من كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية، وتحدث مصدر بالشرطة الفرنسية عن قطع رأس امرأة خلال الهجوم.
وقال كريستيان إستروسي، عمدة مدينة نيس، على تويتر إنه يعتقد بأن الهجوم بالقرب من الكنيسة في نيس كان “هجوما إرهابيا”.
وأكد إستروسي أن منفذ العملية قال “الله أكبر” وقت تنفيذ الهجوم وقد تم إلقاء القبض عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى