تجارة واستثمارسياحة وطيران

الجمارك السعودية توقع 8 اتفاقيات لرفع كفاءة الخدمات التشغيلية

وقعت الهيئة العامة للجمارك السعودية، اليوم الأحد، 8 اتفاقيات لرفع كفاءة الخدمات التشغيلية في مناطق الشحن بمطارات المملكة، بحضور المحافظ، أحمد بن عبدالعزيز الحقباني.
وقالت الجمارك، في بيان لها، إنها وقعت 8 اتفاقيات تهدف إلى تسليم المهام التشغيلية الخاصة بمباني الشحن الواقعة في عدد من المطارات بالمملكة وذلك مع شركتي سال وساتس، مبينة أن هذه المطارات شملت مطار الملك فهد الدولي بالدمام، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة، ومطار الأمير نايف بن عبدالعزيز بالقصيم، ومطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز بتبوك، ومطار الطائف، ومطار أبها.
ووقع الاتفاقيات من جانب الجمارك السعودية نائب المحافظ لتيسير التجارة والعمليات، سليمان بن عبدالله التويجري، فيما وقع الاتفاقيات الخاصة بشركة سال المحدودة، عبدالرحمن بن معن المبارك، نائب الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال، ووقعها من جانب شركة ساتس العربية المحدود لي فوون كيين، المدير العام للشركة.
وأكدت الجمارك السعودية، أنها تسعى من خلال توقيع هذه الاتفاقيات إلى رفع كفاءة الخدمات التشغيلية في مباني الشحن بالمطارات الدولية، وذلك بتسليمها للمهام التشغيلية إلى شركتي سال وساتس المرخص لهما من الهيئة العامة للطيران المدني للعمل في مجال تطوير أداء مباني الشحن والمناطق الجمركية وتقديم الخدمات لمرافق الشحن في مختلف مطارات المملكة.
وأضافت، أنها تسعى من خلال ذلك إلى تركيز أدائها على النواحي الرقابية والأمنية، مبينة أن الشركتين ستتولى المهام الخاصة بتشغيل خدمات المناولة والحمالة والصيانة وجميع الخدمات التشغيلية، الأمر الذي من شأنه أن يُسهم في تيسير الإجراءات الجمركية ورفع كفاءة الخدمات التشغيلية، ويُعزز من أداء قطاع الشحن وقيمته المضافة للاقتصاد الوطني والارتقاء بخدمات الشحن، كما أن توقيع الاتفاقيات يُسهم في تحديد المسؤوليات والمهام في الأعمال المرتبطة بالخدمات المقدمة لعملاء الجمارك بمختلف فئاتهم.
ونوهت هيئة الجمارك، بأن توقيع هذه الاتفاقيات يمثل تفعيلًا لمذكرة التفاهم التي وقعتها الجمارك السعودية مع شركة الخطوط السعودية للشحن لتسليم المناطق الجمركية في المطارات وذلك أثناء إطلاق برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية في مطلع عام 2019م والذي حظي برعاية ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
وأشارت الجمارك، إلى أن توقيع هذه الاتفاقيات يأتي في الوقت الذي تُحقق فيه الجمارك السعودية تقدما ملموسا على مستوى تيسير الإجراءات الجمركية والخدمات اللوجستية المرتبطة بها، ومن ذلك ما تُحققه مخرجات هذه الاتفاقيات؛ حيث تواصل الجمارك عملها الدؤوب نحو استثمار موقع المملكة المميز وتحويله إلى مركز لوجستي عالمي تنفيذًا لأحد أهم ركائز استراتيجيتها الهادفة إلى رفع كفاءة التبادل التجاري وذلك بما ينسجم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 في إبراز المملكة كبيئة جاذبة للاستثمار، ومنصّة عالمية للخدمات الجمركية واللوجستية وتعزيز موقع المملكة لتكون الخيار الأول كمركز لوجستي على مستوى المنطقة يربط بين القارات الثلاث.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق