نفط وطاقة

التوتر “الأمريكي-الصيني” يهبط بأسعار النفط في التعاملات المبكرة

تراجعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة، الاثنين، مما قلص مكاسب الأسبوع الماضي، وسط مخاوف من استمرار وفرة المعروض النفطي فيما قد يعرقل التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين التعافي الاقتصادي حتى بعد بدء تخفيف إجراءات العزل لاحتواء فيروس كورونا.
وبحلول الساعة 00:08 بتوقيت غرينتش، هبطت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.46 دولار، أو 7.6 % إلى 18.27 % دولار للبرميل.
وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 90 سنتا أو 3.4 % إلى 25.54 دولار للبرميل، بعد أن لامست 25.53 دولار. وكان خام برنت ارتفع الأسبوع الماضي بنحو 23% بعد أن تكبد خسائر لمدة ثلاثة أسابيع متتالية.
ولاقت الأسواق دعما الأسبوع الماضي إذ كان من المقرر أن يبدأ منتجو النفط الكبار بقيادة السعودية وروسيا خفض الإنتاج في أول مايو، بينما قال أكبر منتجين في الولايات المتحدة، إكسون موبيل وشيفرون، إنهما سيخفضان الإنتاج 400 ألف برميل يوميا في هذا الربع.
لكن تعليقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي هدد فيها ببحث زيادة الرسوم الجمركية على الصين، ردا على تفشي فيروس كورونا، جددت المخاوف من أن التوتر التجاري قد يعرقل التعافي الاقتصادي وينهي مكاسب أسعار النفط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى