البورصة وأسواق العملات

البورصة المصرية تخسر 23.7 مليار جنيه في يومين وسط عمليات بيع عشوائي

الذعر يسيطر علي التعاملات..

واصلت البورصة المصرية تراجعها الحاد بختام تعاملات، جلسة اليوم الأربعاء، لتخسر 8.2 مليار جنيه جديدة حيث فقدت بالأمس أيضا نحو 15.5 مليار جنيه ليصل رأسمالها السوقي عند مستوى 903.957 مليار جنيه.

وتراجع مؤشر “إيجى إكس 30” بنسبة 0.71% ليغلق عند مستوى 15908 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 1.91% ليغلق عند مستوى 2683 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجى إكس 20” بنسبة 1.47% ليغلق عند مستوى 15815 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70” بنسبة 1.97% ليغلق عند مستوى 802 نقطة، وكذلك مؤشر “إيجى إكس 100” الأوسع نطاقا بنسبة 1.53% ليغلق عند مستوى 2053 نقطة، ونزل مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.37% ليصل إلى مستوى 457 نقطة.

وبلغ حجم التداول 180 مليون ورقة مالية بقيمة 833 مليون جنيه عبر تنفيذ 21 ألف عملية، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 66.68% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 21.1%، والعرب على 12.22% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 45.14% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 54.85%.

ومالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب للبيع بقيمة بلغت 76.5 مليون جنيه، 10.1 مليون جنيه، 1.2 مليون جنيه على التوالى، فيما مالت صافى تعاملات المؤسسات المصرية والعربية والأجنبية للشراء بقيمة 3.6 مليون جنيه، 3.7 مليون جنيه، 80.5 مليون جنيه، على التوالى.

وكانت شركة فاروس قد أرجعت التراجعات المتتالية في البورصة إلى سببين رئيسيين، ويمثل أحد العاملين إجراءات الإصلاح المالي المقرر تطبيقها خلال الشهر الجاري، والمخاوف التي نشأت حول التأثير المُحتمل لتلك الإجراءات على الشارع المصري والقوى الشرائية ومعدلات الاستهلاك، خاصة في ضوء ارتفاع معدلات التضخم على أساس شهري، في الفترة الممتدة من شهر يونيو إلى سبتمبر.

والعامل الثاني، أشارت فاروس إلى التقارير الصادرة أمس حول إدراج السعودية في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، التي أثارت القلق حول تأثير ذلك على مصر.

وتوقعت فاروس أن يبرز تأثير إدراج السعودية بالمؤشر بحلول 2019، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى من إدراج السعودية في مايو 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى