بنوك وتأمين

المركزي المصري يؤكد دخول 431 مليار دولار للاقتصاد فى عهد السيسى

كشف طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، أن مصر شهدت قبل الإصلاحات ظروف صعبة للغاية، قائلا: مصر وصلت لدرجة كانت بتدور فيها على 100 مليون دولار”، وتابع: خفضنا نفقات البعثات الخارجية، لكن كان لدينا ثقة فى المستقبل وفى تجاوز الأزمة ببداية التعاون مع صندوق النقد الدولى .
أضاف محافظ البنك، خلال لقاء مع الإعلامى أحمد موسى ، فى برنامج على مسؤليتى بقناة صدى البلد، أن الرئيس طلب مني عمل خطة واعرضها عليها وكنت اجلس مع الرئيس كل أسبوع مع بعضنا بدون إعلام لعرض ما سيتم عمله لتجاوز الأزمة، لافتا أن الاستقرار السياسى وراء الاستقرار الاقتصادى وثقة الناس فى مصر بعد فترة الإخوان، وبعد تولى الرئيس قدرنا ننجح فى تنفيذ الاصلاحات ونحظى بثقة المؤسسات العالمية فى الخارج، لأنها تدرس كل حاجة فى البلد، وبالتالى غيرنا قوانين كثيرة وحررنا البلد من القيود كلها .
أوضح أن تحويلات المصريين كانت 18 مليار دولار، ثم بلغت حاليا لنحو 30 مليار دولار بفضل اصلاحات الرئيس، وبالتنسيق الكبير بين كافة الجهات، وفى الفترة الماضية جاء لنا 431 مليار دولار من الأسواق الدولية والصادرات والتحويلات خلال فترة الرئيس السيسى نتيجة الأسلوب العلمى والثقة فينا، من صناديق الاستثمار الدولية حوالى 260 صندوق كانوا يبعيوا الدولار لشراء الجنيه المصرى لثقته فى الاستقرار دخلنا لنا 18 مليار دولار غير السندات الدولية، حيث اصبح لنا اسم فى سوق السندات وعندنا 23 مليار دولار سندات دولية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق