بنوك وتأمين

البنك الدولي يلغي تمويل بناء سد بسري في لبنان

أخطر البنك الدولي الحكومة اللبنانية يوم السبت عن إلغائه جزء من التمويل لمشروع سد بسري في البلاد، بسبب عدم استكمال المهام التي وضعها البنك كشروط مسبقة لبدء بناء السد.
وقال البنك الدولي إن قراره الذي سيسري على الفور، سيلغي صرف 244 مليون دولار، حيث سيستثني القرار إلغاء تمويل عقود موظفي وحدة إدارة المشروع، وعقد المراجعة، والاستشارات والأعمال المتعلقة بالضمانات البيئية والاجتماعية.
وبحسب ما ذكره البنك، فإن هذه الإعفاءات ضرورية لضمان الامتثال للمعايير الائتمانية والاجتماعية والبيئية للبنك.
وقال البنك الدولي إن مشروع سد بسري علّق جزئياً منذ 26 يونيو 2020 بعد أن عبر البنك الدولي، منذ أوائل يناير الثاني الماضي عن مخاوفه “مراراً وتكراراً” من القضايا التي تؤثر سلباً على التنفيذ الناجح للمشروع.
وكان قد حدد البنك الدولي الـ22 من يوليو/تموز موعداً نهائياً لتلبي الحكومة اللبنانية جميع المتطلبات لرفع التعليق الجزئي على المشروع.
وكان يهدف المشروع إلى دعم إمدادات المياه وزيادة حجم المياه المتوفرة في منطقة بيروت الكبرى وجبل لبنان، حيث يعيش حوالي 1.6 مليون شخص، من بينهم 460 ألف يعيشون على أقل من 4 دولارات في اليوم، ولا يمكنهم الوصول إلى مياه نظيفة.
وقد واجه مشروع سد بسري معارضة العديد من النشطاء اللبنانيين اللذين يقولون إن المشروع سيدمر معظم الأراضي الزراعية في المنطقة والمواقع التاريخية، بينما يخشون أيضاً عواقب بنائه على خط صدع زلزالي، في حين تقول الحكومة اللبنانية إن السد مهم جداً لمعالجة نقص المياه المزمن في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى