بنوك وتأمين

البنك الدولي: انخفاض تحويلات العاملين في الخارج 14% في 2020

قدر البنك الدولي أن قيمة التحويلات المالية التي يرسلها العاملون المغتربون إلى دولهم ستنخفض 14 % هذا العام مقارنة بمستوياتها في 2019 قبل جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأضاف البنك في تقريره عن الهجرة والتنمية أن تدفقات التحويلات المالية من المغتربين إلى الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل سينخفض بنحو 7% إلى 508 مليارات دولار في 2020 وسيسجل تراجعا بنسبة 7.5 % إلى 470 مليار دولار في 2021.
وأشار البنك الدولي إلى أن العوامل التي ساهمت في ذلك تشمل مستويات ضعيفة للنمو الاقتصادي والتوظيف في الدول التي تستضيف المغتربين وانخفاض أسعار النفط وتراجع قيمة العملات في الدول التي تأتي منها التحويلات مقابل الدولار الأمريكي.
وقالت مامتا مورثي نائب رئيس البنك الدولي للتنمية البشرية، “تأثير كوفيد-19 جلي عندما تنظر إليه من منظور الهجرة لأنه يؤثر على المهاجرين وعائلاتهم التي تعتمد على التحويلات المالية”، مضيفة أن البنك الدولي سيواصل العمل مع الشركاء والدول للحفاظ على تدفق التحويلات المالية من المغتربين.
وستعاني أوروبا ومنطقة شرق آسيا الهبوط الأكبر في التحويلات المالية في 2020 و2021، مع تراجعها 16 % و11 % على الترتيب، في حين ستشهد آسيا الوسطى انخفاضا قدره 8%.
وتدفقات التحويلات المالية مصدر حيوي للتمويل الخارجي للدول المنخفضة والمتوسطة الدخل وسجلت مستوى قياسيا مرتفعا عند 548 مليار دولار العام الماضي، وهو ما يفوق تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر التي بلغت 534 مليار دولار ومساعدات التنمية الخارجية التي بلغت حوالي 166 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى