بنوك وتأمين

البحرين والكويت يطبق خدمة إلكترونية ويوفر قاعات انتظار لعملائه

في إطار نهجه الدؤوب والمتواصل لمكافحة فيروس كورنا المستجد COVID-19 وأخذ أقصى الإجراءات الإحترازية والوقائية للحد من انتشاره والحرص على مبدأ التباعد الإجتماعي والإلتزام بكل ما تعلن عنه اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا من إرشادات وتعليمات، قام بنك البحرين والكويت بتطبيق خدمة إلكترونية تهدف إلى تقليل صفوف الإنتظار بالفروع والمجمعات المالية وذلك عبر خدمة إرسال الرسائل النصية القصيرة للعملاء الراغبين بمراجعة الفروع، حيث يتم إدراج رقم هاتف العميل لتصله رسالة نصية تشعره بقرب دوره في صف الخدمة. كما قام البنك كذلك بتخصيص قاعات إنتظار مكيفة لعملائه بجميع مجمعاته المالية والبالغ عددها 7 والمنتشرة في جميع مناطق المملكة، حيث يتسنى للعميل الإنتظار الى حين وصول دوره وذلك لتحقيق أهداف التصدي والحد من إنتشار الفيروس و لضمان سلامة مواطني المملكة وعملائنا الكرام.
وقد اعرب الدكتور عادل سالم مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد لبنك البحرين والكويت عن بالغ شكره وتقديره للحكومة الرشيدة وفريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على جميع الجهود المبذولة والمتميزة في سبيل الحفاظ على صحة وسلامة شعب البحرين في مكافحة إنتشار فيروس كورونا (كوفيد 19). وكما يؤكد على إلتزام البنك التام بكل السبل والإجراءات المساندة لهذه الجهود الوطنية عن طريق مساهمته في كل ما يحفظ ويضمن سلامة المواطن والعميل.
مضيفا” اذ ان جائحة كورونا فرضت على العالم أجمعه وعلى نمط حياتنا تغييرا جذريا، ونحن في بنك البحرين والكويت وبما تقتضيه الظروف لإدارة الأعمال والأزمات كان للريادة والإبتكار نصيب لإستمرارية العمل والإنتاجية، حيث قمنا بكل ما يسهل ويضمن سلاسة العمليات المصرفية والبنكية بما فيه لخدمة ومصلحة عملائنا الكرام.
وفيما يخص خدمة الرسائل النصية القصيرة عن طريق جهاز تذاكر الإنتظار، فإن العميل يستلم رسالة نصية قصيرة بعد إدخال رقم هاتفه في الجهاز تبين رقم والتذكرة وعدد الزبائن التي سوف يتم خدمتهم في الفرع، وبعد فترة من الوقت تصل للعميل رسالة نصية أخرى عند تواجد 3 زبائن لخدمتهم قبل العميل تعلمه بأوان دوره.
وحيث تكمن عملية قاعات الانتظار في توفير محطات مكيفة في الفروع المالية التابعة للبنك والمنتشرة في جميع محافظات المملكة، مجهزة بوسائل التبريد والتعقيم التي تسهل على عملائنا الكرام الإنتظار الى ان يحين دورهم لإتمام معاملاتهم المصرفية بسلاسة وأمان، وذلك بما يتوافق مع إجراءات التباعد الإجتماعي والتي تؤكد على تواجد عدد محدود من الزبائن داخل الفرع.
والجدير بالذكر ان البنك إتخذ سلسلة طويلة من القرارات والإجراءات التي أناطت بدوره المجتمعي، ومن بينها دعم(حملة فينا خير) وحملة (معا نهتم) للعمالة الآسيوية المتضررة من هذه الجائحة، وتأجيل الأقساط على المقترضين البحرينيين لمدة ستة أشهر، والتبرع والمساهمة في العديد من الحملات الوطنية لنشر الوعي بفايروس كورونا، والعديد من الإجراءات الإحترازية والوقائية التي طبقت على الموظفين، كتقليل ساعات العمل والعمل عن بعد وتقليص عددهم للحد الأدنى مع مراعات المعايير التي تقتضيها مصلحة الموظف وصاحب العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى