مؤسسات صغيرة

البحرين.. جمعية تنمية المؤسسات تخرج 26 رائد عمل من معهد التدريب

‏تحت رعاية سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية

الأربعاء.. الإعلان عن الفائزين بجائزة “فاروق المؤيد” لأفضل مشروع ناشئ‏

‏ أعلنت جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عن موعد إعلان ‏الفائزين بجائزة “فاروق المؤيد لأفضل مشروع ناشئ التي تنظمها الجمعية ‏برعاية ‏رجل الأعمال الكبير السيد فاروق المؤيد الرئيس الفخري للجمعية، ويتنافس عليها 5 ‏من الشابات اللاتي تأهلن للدور النهائي من المسابقة.‏
‏ يأتي ذلك ضمن فعاليات حفل تخريج الدفعة الأولى من ‏”معهد تدريب ريادة الأعمال” ‏الذي يعمل تحت ‏مظلة الجمعية والمقرر لها يوم الأربعاء القادم ‏الموافق 17 مارس ‏‏2020م في تمام الساعة ‏الثانية بعد الظهر، وتقام الاحتفالية تحت رعاية سعادة وزير ‏العمل والتنمية الاجتماعية السيد جميل بن محمد حميدان.‏
‏ تضم الدفعة الأولى من خريجي المعهد نخبة من رواد الأعمال والشباب البحريني ‏الواعد ( 26 شاب وفتاة ‏من الخريجين والباحثين عن عمل) تلقوا برنامجا مختصا ‏على مدار 4 أشهر في أسس ‏ريادة الأعمال وفتح مشروعاتهم الخاصة على قواعد ‏تجارية سليمة برعاية من صندوق العمل “تمكين”.. وذلك ضمن ‏مساعي الجمعية ‏وأهدافها في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق أهداف الرؤية 2030 من ‏خلال رفع ‏مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي.‏
‏ وكانت الجمعية قد أعلنت في شهر فبراير الماضي عن تخصيص أول جائزة من ‏نوعها لدعم الشباب البحريني الرائد باسم رجل الأعمال الكبير “فاروق المؤيد” وبقيمة ‏‏5 آلاف دينار بحريني سنويا اعتبارا من العام الجاري 2021 يحصل عليها رائد العمل ‏صاحب أفضل فكرة مشروع ضمن الملتحقين بمعهد البحرين للتدريب على ريادة ‏الأعمال.. كما تم تخصيص جائزتين لأصحاب المراكز الثاني والثالث بتوفير عقد ‏احتضان “مقر مكتبي” لمشروعاتهم لمدة عام واحد في حاضنات الجمعية.‏
‏ وبهذه المناسبة صرح سعادة السيد فاروق يوسف المؤيد “الرئيس الفخري للجمعية” أن ‏دعم رواد الأعمال في بداية مسيرتهم العملية هدف نبيل ويساهم بفاعلية في خلق جيل ‏من الشباب القادر على تحمل المسئولية ودخول السوق التجاري بأفكار هادفة ومبتكرة ‏تدعم من الاقتصاد الوطني وتساهم في تطويره، مؤكدا أن المستقبل للقطاع الخاص في ‏البحرين في ظل ما توليه القيادة الرشيدة حفظها الله ورعاها من اهتمام كبير بريادة ‏الأعمال وقطاع المؤسسات الصغيرة والمتناهية الصغر في السنوات الأخيرة، بعدما ‏أثبتت التجربة العملية أنه القاعدة الصلبة لاقتصاد حقيقي قائم على التنوع وسواعد ‏الشباب البحريني الواعد”.‏
‏ وتابع قائلا “هذه مساهمة بسيطة من الجمعية التي أسعد برئاستها الفخرية منذ ‏التأسيس، وهي ليست كل شيء بل سيجد المتميزون من رواد الأعمال منا دائما كل ‏الدعم والمساندة والتوجيه سواء من الجمعية أو مؤسسات القطاع الخاص الوطني في ‏البحرين التي تساهم بدور كبير في تبني رواد الأعمال أصحاب المواهب الشابة ‏والمشروعات الواعدة في المملكة عبر العديد من الآليات”.‏
‏ من جهته قال سعادة النائب أحمد صباح السلوم رئيس الجمعية “فكرة الجائزة كانت ‏محل دراسة من قبل الجمعية لفترة وهدفنا الأساسي تشجيع الشباب والشركات الصغيرة ‏البحرينية على تطوير أعمالها بشكل مستمر وتقديم افكار لمشروعات حديثة تلائم دائما ‏احتياجات السوق.. مشيدا بفكرة الجائزة وإيجابية رجل الأعمال الكبير فاروق المؤيد في ‏تنفيذها في وقت يعاني فيه السوق من تأثيرات جائحة كورونا”.‏
وقال السلوم “كان لديه من الجرأة والمبادرة على تنفيذ الفكرة وتشجيع الشباب في وقت ‏صعب، ونشكر أيضا أعضاء لجنة التحكيم على وقتها وجهدها في المتابعة والتقييم ، ‏والشباب المشاركين – وكلهن من المتسابقات- على الجهد الملحوظ في إعداد المشاريع ‏بكافة تفاصيلها الدقيقة”.‏
مؤكدا أن تأهيل رواد الأعمال ‏البحرينيين لدخول السوق وبداية ‏مشروعات ‏تجارية ‏واستثمارية ‏على أسس سليمة يعد ‏من أولويات عمل ‏المعهد والجمعية في ظل حرصهما ‏على ‏مواكبة الرؤية ‏‏2030 ‏وأهدافها‏ التي باتت نتائجها ملموسة وواضحة.‏
‏ ضمت لجنة التحكيم الأستاذة شيخة الفاضل مدير إدارة تنمية المؤسسات الصغيرة ‏والمتوسطة ‏بوزارة ‏الصناعة والتجارة والسياحة، والسيد خالد العلوي مدير قسم دعم ‏ريادة الأعمال ‏بتمكين ممثلا لصندوق العمل “تمكين” ، السيد أحمد الخلوفي رئيس قسم ‏تدريب ‏الباحثين ‏عن عمل بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والسيد أحمد خلفان الأمين ‏المالي ‏لجمعية ‏البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة‏.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى