الأخبارخاص

البحرين تعزي إسرائيل في مصرع 44 شخصا وإصابة العشرات خلال احتفال ديني يهودي

القتلى ماتوا نتيجة الاختناق أو السحق تحت الأقدام خلال تدافع

أفادت السلطات الصحية الإسرائيلية بوقوع عشرات القتلى والجرحى بين المستوطنين إثر تدافع خلال احتفال ديني في جبل الجرمق (ميرون) شمالي إسرائيل هذه الليلة.

وكانت تقارير إعلامية ذكرت في بادئ الأمر أن منصة انهارت خلال احتفال “لاك بوعومر” الديني في جبل ميرون في الجليل، ولكن مسؤولين قالوا فيما بعد إنه يبدو أن القتلى ماتوا نتيجة الاختناق أو السحق تحت الأقدام خلال تدافع.

وقال متحدث باسم خدمة الإنقاذ إن 38 شخصا لقوا مصرعهم إثر انهيار جسر أثناء إحياء إحدى المناسبات الدينية لليهود في منطقة الجليل.. وفي وقت لاحق، قالت القناة “13” الإسرائيلة إن حصيلة ضحايا الحادث ارتفعت إلى 44 قتيلا.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن حادث انهيار الجسر يمثل “كارثة فادحة”.. وعلى إثر الحادث، شرعت الشرطة الإسرائيلية في إجلاء الزائرين من الجبل وتفريقهم، وتم إيقاف الحافلات ووصول الزوار إلى الجبل.

وأشارت وسائل إعلام عبرية إلى أنه تم استدعاء طائرات على وجه السرعة للمساهمة بنقل عشرات الإصابات في حادث الانهيار.. وأفاد الناطق بلسان “نجمة داود الحمراء” بأن الطواقم الطبية تعمل على تقديم العلاج الطبي لعشرات المصابين.

على صعيد متصل .. بعث وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني، رسالة تعزية إلى نظيره الإسرائيلي، غابي أشكنازي، بقتلى الازدحام الذي وقع في شمال إسرائيل خلال الاحتفال الديني اليهودي بعيد الشعلة.

وفي الرسالة التي نشر حساب “إسرائيل بالعربية” التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية نسخة منها، قال الزياني: “لقد صدمت بشدة إثر علمي بالمأساة الرهيبة التي أودت بحياة 44 شخصا.. رحمهم الله”.

وأضاف: “أدعو الله أن يمنحكم القوة والثبات في هذا الوقت الحزين”.

يذكر أن 44 شخصا قتلوا وجرح أكثر من 100 آخرين إثر انهيار منشأة وجسر في أثناء مهرجان يهودي على جبل الجرمق في الجليل، بعد أن احتشد عشرات الآلاف من اليهود المتشددين عند قبر الحاخام شمعون بار يوشاي، في احتفال “لاك بوعومر” السنوي الديني الذي يشمل الصلاة طوال الليل والأغاني والرقص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى