اتصالات وتكنولوجيا

البحرين تشدد الرقابة على الشركات المزودة لخدمة الإنترنت في ظل كورونا

وافق مجلس الوزراء البحريني، اليوم الاثنين، على مقترح مقدم من مجلس نواب المملكة، بتشديد الرقابة على الشركات المزودة لخدمة الإنترنت، في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد.
وبحسب وكالة أنباء البحرين “بنا”، وافق مجلس الوزراء على اقتراح مقدم من مجلس النواب، لتشديد الرقابة على شركات الاتصالات التي تزود المواطنين بخدمات الإنترنت.
وكان مجلس النواب البحريني قد تقدم، في نهاية أبريل الماضي، باقتراح برغبة (بصفة الاستعجال) بشأن قيام الحكومة بتشديد الرقابة على شركات الاتصالات التي تزود المواطنين بخدمة الإنترنت؛ وذلك للحيلولة بينها وبين قيامها برفع سعر الوحدات، وإلزامها بدوام تقديم الخدمة واستمراريتها حتى انتهاء جائحة كورونا.
واضطر الطلاب البحرينيون في جميع المراحل الدراسية للاعتماد على شبكة الإنترنت لاستمرار تعليمهم ومتابعتهم المستجدات في هذا الشأن.
ونقلت مصادر إعلامية بحرينية عن أولياء أمور طلاب، بأنهم فوجئوا بانتهاء رصيد باقاتهم في بداية الشهر، ما أجبر الكثيرين على تجديد الباقة ودفع مبالغ إضافية، حتى يتمكن أبناؤهم من متابعة الدراسة.
وتأتي البحرين، التي سجلت حتى الآن 82363 حالة “كوفيد 19″، في المركز 11 عربيا، والمركز 60 عالميا، بعدد حالات الإصابة بالوباء.
وبلغ إجمالي الحالات القائمة 2359، وإجمالي المتعافين 79680، والوفيات جراء مضاعفات المرض 324.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى