خاصصناعةنفط وطاقة

البحرين.. افتتاح مصنع للألواح الشمسية باستثمارات أكثر من 5 ملايين دولار

افتتح الدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة صباح يوم الخميس الموافق 4 مارس 2021، مصنع سولارتك جرين انيرجي للألواح الشمسية في منطقة الحد الصناعية (منطقة البحرين العالمية للاستثمار) بحضور وعدد من كبار المسئولين ذوي العلاقة بهذا المشروع. ويعتبر مشروع مصنع سولارتك جرين انيرجي احد المشاريع الواعدة والتي تحمل معها إضافات هامة لسوق العرض والطلب، حيث ان المصنع تم اقامته على مساحة أربعة ألاف متر مربع بتكلفة تقديرية 2 مليون دينار (5.2 مليون دولار أمريكي)، ويعتزم الوصول لقدرة تصنيعية تبلغ 80,000 لوحة شمسية سنوياً وذلك بما يعادل إنتاجية تبلغ 25 ميجاوات من الطاقة الشمسية النظيفة سنوياً، الأمر الذي سيكون له الأثر الإيجابي على تحقيق الاهداف الوطنية المتعلقة بتشجيع الاستفادة من الطاقة النظيفة والمستدامة، وسيسهم في خلق فرص عمل إحترافية وتخصصية أصبحت أكثر طلباً من وأكثر تنافسياً على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقد القى الدكتور ميرزا كلمة في حفل الإفتتاح استعرض خلالها بأهم الإنجازات النوعية والتاريخية التي تمكنت مملكة البحرين من تحقيقها خلال الأربع سنوات الماضية – منذ اعتماد مجلس الوزراء الموقر الأهداف الوطنية للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في يناير 2017 – من خلال الإلتفاف والتكامل في الجهود بين القطاع الخاص والعام في ظل توجيهات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، ودعمهم اللامحدود لتمكين قطاع الطاقة المستدامة بأن يكون إحدى الركائز الأساسية لبناء إقتصاد متنوع وأكثر إستدامة لمملكة البحرين، ولتنويع مصادر الطاقة من اجل التنمية الشاملة التي تتوافق مع الرؤية الاقتصادية للبحرين 2030، بما يحقق الرخاء والإزدهار للوطن والمواطنين والمقيمين كافة، بالاضافة الى الدفع بالمملكة في مصاف الدول المتقدمة والمتميزة في مجالات تشجيع الاستفادة من الطاقة المتجددة وتحسين كفاءة الطاقة على الخارطة الإقليمية والعالمية.

واستعرض ميرزا في كلمته الانجازات التي تحققت في مجال الطاقة المستدامة خلال السنوات القليلة الماضية وبالأخص الخطوات التي اتخذت لتنفيذ المشاريع والمبادرات لتحقيق ما اعتمدته الحكومة الموقرة من اهداف وطنية في عام 2017 لإدخال ما نسبته 5% من الطاقة المتجددة في المزيج الكلي لانتاج الطاقة في البلاد بحلول عام 2025 وترتفع هذه النسبة الى 10% بحلول عام 2035، وكذلك نسبة 6% من تحسين كفاءة الطاقة وترشيد الاستهلاك بحلول عام 2025، حيث تمكنت المملكة بحسب ما رصدته هيئة الطاقة المستدامة من تحقيق نسبة 70% من الهدف الوطني الأول للطاقة المتجددة، وقال بأن ما لمسته الهيئة من إقبال ونمو في قطاع الطاقة المتجددة إنما يترجم الإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها مملكة البحرين لتكون بيئة حاضنة ومشجعة لمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، خاصة إذا ما تم الأخذ بعين الاعتبار ما تمكنت المملكة من تحقيقه في مدة قصيرة وما استطاعت من جذبه من إستثمارات أجنبية وإهتمام من قبل شركات كبرى وطنية وأخرى إقليمية وحتى عالمية، وبأن مثل هذا المشروع وغيره من المشاريع الواعدة سوف تسهم جميعها في تحقيق هذه الاهداف الوطنية المنشودة.

وفي ختام كلمته أشاد الدكتور ميرزا كذلك بما بذلته إدارة المصنع من جهود وتفاني للإنتهاء من إنشاء المصنع على مدى عام كامل وفي ظل الظروف الصعبة والتحديات التي فرضتها جائحة فايروس كورونا المستجد COVID-19، مما يثبت جدية الإدارة وإلتزامها بالخطط والإستراتيجات التي وضعتها وإستعرضتها خلال حفل وضع حجر الأساس التي كانت برعايته العام الماضي.

من جهته تقدم السيد ربيع عبدالله الرئيس التنفيذي لمصنع سولارتك بالشكر الجزيل الى القيادة الحكيمة بمملكة البحرين وعلى رأسهم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الذي جعل من البحرين واحة أمن واستقرار لتصبح بيئة جاذبة للأنشطة الاستثمارية، كما تقدم بشكره وتقديره الى الدكتور عبد الحسين بن علي ميرزا رئيس هيئة الطاقة المستدامة على دعمه المتواصل وتشجيعه على الاستثمار في مجال الطاقة المستدامة لما لها من آثار بيئية نافعة وايجابية، كما تقدم بالشكر الى سعادة السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة على دعمه المتواصل لهذا المشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى