خاصعقارات ومقاولات

البحرين.. استكمال أعمال ضخ مياه البحر في القناة المائية الأكبر بالمملكة

أعلنت شركة محمد حسن المحروس، الشركة الرائدة في تزويد العدد والمعدات الإنشائية والصناعية والتكييف والمشاريع الهندسية المتخصصة في البحرين والخليج العربي، عن استكمالها لأعمال ضخ مياه البحر في قناة دلمونيا، وتركيب وتشغيل أنظمة النوافير الموسيقية والشلالات والإضاءة والصوت في القناة.

وكانت شركة المحروس قد فازت بعقد توريد مضخات لضخ مياه البحر في قناة دلمونيا. وقد تم استيرادها من مصنع فلايت السويدي الرائد عالميا في صناعة المضخات الغاطسة.

كذلك فازت شركة المحروس بعقد تصميم وتوريد نافورات موسيقية مضيئة، تم تركيبها في القناة مع غرفة تحكم لتشغيلها عن بعد. وقد تم استيرادها من مصنع أواسا الألماني، المصنع الرائد عالميا في تكنولوجيا النوافير. وقد فازت المحروس بكلا العقدين للثقة التي حظيت بها ولكفاءة فريقها الهندسي وتمثيلها لأهم المصانع العالمية في تكنولوجيا المياه.

كما وقعت شركة المحروس اتفاقية مع شركة «ويكيد برودكشنز» البحرينية المتخصصة بالترفيه والإنتاج الفني لاقتناء والترخيص باستخدام محتوى موسيقي عالمي في القناة المائية والنوافير بما يضفي عليها مزيداً من الجمالية والتألق السمعي والبصري.

وتعتبر القناة المائية في دلمونيا الأكبر في مملكة البحرين بطول 1.7 كيلومتر، وعرض يتراوح بين 15- 35 متراً، لتقدم هذه القناة المائية بنوافيرها الموسيقية وتأثيراتها الضوئية والصوتية، مشاهد طبيعية تخطف الأنفاس، مليئة بالفرح والمتعة والجمال والفخامة والترفيه الراقي.

وترتكز النوافير على تكنولوجيا جديدة، تمتلك شركة أواسا الألمانية براءة اختراعها، تعتمد على اللامركزية في ضخ مياه النوافير، من خلال مجموعة مضخات ذات فوهات تدفق مياه متنوعة ومتميزه، ومدمجة بنظام إضاءة مائية LED ، ومرتبطة بنظام صوتي متناغم مع حركة المياه. كل ذلك بتحكم ببرنامج كمبيوتر مركزي مثبت في غرفة رقابة وإدارة واحدة للقناة، ليحقق كل ذلك عدة مزايا هامة في مقدمتها التوفير الكبير في الطاقة الكهربائية التشغيلية، وتحقيق السلامة لزوار القناة، ومراعاة البيئة الطبيعية باستخدام مياه البحر ومعدات صنعت لتناسب البيئة البحرية العالية الملوحة، بالاضافة إلى المتعة البصرية والصوتية التي تحققها القناة بمياهها الجارية ونوافيرها الموسيقية وألوان إضاءتها وموسيقاها وأغانيها الحالمة.

وبمناسبة الافتتاح الرسمي لقناة دلمونيا، صرّح طلال المحروس، المدير في الإدارة التنفيذية في شركة محمد حسن المحروس، قائلاً: «نحن سعداء بما تحقق من إنجاز عمل ضخ المياه في القناة بتركيب أنظمة النوافير والإضاءة والصوت في وقت قياسي وبمهنية عالية. وقد تم ذلك بفضل مهندسينا الأكفاء والدعم الفني من المصنعين وتعاون المقاول الرئيسي لمشروع قناة دلمونيا، وتعاون ودعم مالك المشروع. وسنكون شركاء في استمرار نجاح المشروع في تشغيل وصيانة النوافير وأنظمتها الضوئية والصوتية».

وأضاف المحروس: «إن شركتنا حرصت على تطبيق أفضل ممارسات العمل المهني والالتزام بأعلى المعايير العالمية في معدلات السلامة في مواقع العمل المختلفة في القناة المائية. إننا نفخر بعرض وتقديم أرقى الخبرات المتراكمة التي امتلكها فريقنا الهندسي في تنفيذ مشاريع كبيرة في مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية. ان مساهمتنا في مشروع قناة دلمونيا الفريد من نوعه تكنولوجيا وجماليا سيكون محط أنظار وإعجاب الجميع، ليسهم هذا المشروع الجميل في جذب الزوار والسواح لدلمونيا والبحرين».

بدوره، أعرب علي أصبعي الرئيس التنفيذي لشركة «ويكيد برودكشنز» عن سعادته وامتنانه بعقد هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة محمد حسن المحروس لتقديم محتوى موسيقي مميز للقناة المائية والنوافير في جزيرة دلمونيا، لافتا إلى ان هذه الشراكة من شأنها أن تجعل دلمونيا وجهة سياحية رئيسية على مستوى المملكة نتيجة تفردها عن باقي المشاريع التطويرية والتي يتم إطلاقها لأول مرة بهذه الجمالية وتسخير أحدث ما توصلت إليه التقنيات الضوئية والصوتية في المشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى