الصناعة والطاقة

البترول المصرية تتطلع لتعزيز التعاون مع الصين في مشروعات الاستكشاف والأسمدة

قال طارق الملا وزير البترول المصري، إن وزارته تتطلع إلى تعزيز التعاون مع الصين في مجالات الصناعة البترولية المختلفة مثل مشروعات البتروكيماويات والأسمدة التي لها مردود اقتصادي كبير، بالإضافة إلى أنشطة الصيانة والهندسة البترولية، وتنفيذ مشروعات البترول والغاز، والبحث والاستكشاف وحفر الآبار.

وبحسب بيان من وزارة البترول اليوم الثلاثاء، أضاف الوزير أن هناك فرصا استثمارية واعدة لتطوير التعاون بين كل من مصر والصين في مجال الطاقة، وفي صناعة البترول والغاز الطبيعي في ضوء مناخ الاستثمار الحالي الذي عملت الدولة على تهيئته وزيادة جاذبيته للمستثمرين.

جاء ذلك في كلمة الوزير أمام المؤتمر العربي الصيني السادس التي ألقاها بالنيابة عنه أشرف فرج وكيل وزارة البترول للاتفاقيات والاستكشاف.

وأشار الوزير إلى توافر الموارد الطبيعية والإمكانيات البشرية والتكنولوجية لدى كل من مصر والصين بما يكفل تحقيق التكامل بين الجانبين والتوسع في الاستثمارات البترولية المشتركة.

وأكد أهمية التكامل بين الجانبين لتوفير ما تستلزمه هذه المجالات من استثمارات وتكنولوجيات متطورة وخبرات فنية مدربة.

وأشار الوزير إلى الشراكة القائمة بين الجانبين منذ عام 2005 مع كل من مؤسسة سينوبك، وشركتي “HH” و”CHINA STAR GREAT DRAGON” في مجالات حفر الآبار وتصنيع المهمات والمعدات الاستراتيجية في مجال البحث والاستكشاف.

كما تعمل شركات صينية في مصر بمجال البحث عن البترول والغاز في الصحراء الغربية وتشمل شركتي زيناو، ويونايتد إنرجي، بحسب الوزير.

وقال الملا إن تنفيذ مصر رؤية التنمية المستدامة 2030 واستراتيجية الطاقة 2035 يسهم في إعطاء دفعات جديدة لقطاع الطاقة بصفة عامة، وقطاع البترول والغاز بصفة خاصة خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف أن دور مصر تنامى إقليميا وعالميا في مجال البترول والغاز خلال الفترة الأخيرة في ضوء النتائج المتميزة لهذه الصناعة والاكتشافات المهمة للغاز الطبيعي في البحر المتوسط، ووصول مصر إلى الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي، ووقف استيراد الغاز المسال.

وذكر أن النتائج المتميزة في مجال اكتشاف الغاز الطبيعي التي تحققت مؤخراً في البحر المتوسط تشير إلى إمكانية زيادة احتياطيات مصر من الغاز من المياه العميقة، وهو ما ساهم في جعل مصر محل اهتمام الشركات العالمية وتعزيز ثقتها في مناخ الاستثمار بمصر وقطاع البترول.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق