سياحة وطيران

الاعلان عن تشغيل قناة دلمونيا” أحدث وجهات الجذب السياحي في البحرين

أعلنت شركة الإثمار للتطوير، التي تدير تطوير مشروع دلمونيا، عن قرب افتتاح قناة دلمونيا، المجرى المائي الساحر بطول 1.7 كلم الذي يربط المرسى (المارينا) في شمال المشروع مع حديقة دلمونيا في الجزء الجنوبي ، والذي يتوقع أن يكون أحد أكثر الوجهات الجاذبة للمواطنين والمقيمين والسياح في المملكة والمنطقة، وتحيط بالقناة العديد من المناظر الخلابة والمسطحات المائية، منها الشلالات والنوافير الراقصة والملونة.

هذا وتتولى شركة الإثمار للتطوير مسؤولية تطوير المشروع الذي تبلغ مساحته 125 هكتار. وقد تم تصميم القناة من قبل شركة Sogreah Gulf FZE- Artelia Group، الفرنسية، وشارك على الإشراف في التنفيذ شركة الأنصاري للخدمات الهندسية، في حين تولت شركة سيباركو البحرين أعمال الإنشاء في المشروع.

وبهذه المناسبة، صرح الرئيس التنفيذي لشركة الإثمار للتطوير السيد محمد خليل السيد قائلًا: “البحرين بانتظار حدث جديد يشكل اضافة جذابة للمشهد الترفيهي والسياحي في البلاد وهو البدء في تشغيل قناة ديلمونيا و”كنال ووك” ونافورة ديلمونيا. ونحن نتطلع قدمًا إلى الترحيب بالزوار والمقيمين في قناة دلمونيا في الأيام القادمة للاستمتاع بالهواء النقي والمناظر الطبيعية الخلابة، بما في ذلك الأحاسيس الجميلة المصاحبة للأضواء والأصوات الرائعة لنوافير دلمونيا. من المتوقع أن يصبح هذا المشروع الحديث مكانًا لإقامة العديد من الفعاليات الممتعة ووجهة جذّابة ورئيسية للعائلات على مدار العام.”

يشار إلى أن النوافير المميزة في قناة دلمونيا سوف تكون أحد أكثر نقاط الجذب في المشروع، حيث أنها تعمل بمياه البحر لتقدم عروضًا راقصة مبهرة، مزودة بالإضاءات الخلابة التي يوفرها أكثر من 1200 مصباح إل إي دي ملوّن. وستضم النوافير التي تمتد لمسافة 100 متر أيضًا نافورتين تصاحبهما الموسيقى، والتي تتألف من نفاثات مائية متغيرة الارتفاع تتراقص باتساق مع الموسيقى.

إلى ذلك، فإن القناة سوف تمتد لمسافة 1.7 كلم، في حين يتراوح عرضها ما بين 15 متر و 35 متر، وتحوي بين ثناياها شلالات وخصائص مائية مختلفة، بالإضافة إلى عروض “النخلة الراقصة” والفقاعات والنوافير ذات الأنماط المائية المختلفة. كما أن نظام تشغيل النوافير بأكمله التلقائي قد تم تصميمه للحصول على تجربة متزامنة تمامًا من قبل شركة OASE Living Water التي تتخذ من ألمانيا مقراً لها، وهي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تصنيع تقنية النافورات، وذلك بالتعاون مع شركة محمد حسن المحروس المحلية.

ستضم القناة أيضًا، عند اكتمال التطوير المحيط بها ، منطقة للتسوق والمطاعم والمقاهي مطلة على الواجهة المائية، حيث يمكن للمقيمين والزائرين الاستمتاع بالتسوق وتناول الطعام في أجواء جميلة نابضة بالحياة، وذلك بهدف جعلها وجهة رئيسية مناسبة لجميع أفراد العائلة، والتي تستضيف شتى الفعاليات والمناسبات، كمهرجانات الطعام والمعارض الفنية والمسابقات الرياضية.

توفر قناة دلمونيا حلقة وصل بين مناطق الجزيرة كافة، وستكون محاطة بالمتنزهات والممرات الخشبية وساحات الفعاليات وأماكن المشاهدة. وتقع الممرات والجسور في أماكن استراتيجية على طول القناة، مما يسمح للزوار بالاستمتاع بالمناظر المائية المميزة كمعبر الشلال. وستمر القناة عبر عدد من المشاريع على جزيرة دلمونيا، منها كنال فيو وحدائق دلمونيا المعلقة، وهما عبارة عن مشروعين متعددي الإستخدامات يقعان على ضفتيّ القناة وحول مجمع دلمونيا، الوجهة الرئيسية للزوار للوصول لمرافق الترفيه العائلي والتسوق والخدمات المتنوعة، والذي تم افتتاحه خلال شهر أبريل من العام الماضي.

وأضاف السيد محمد خليل السيد ” أن تشغيل المرحلة الأولى من قناة ديلمونيا ونافورة ديلمونيا وكنال ووك يشمل علامة فارقة في مشروع ديلمونيا ومحطة تنقل المشروع إلى مرحلة جديدة، حيث نسعى إلى أن تكون جزيرة ديلمونيا العنوان الجديد الذي يجذب اليه الأفراد والعائلات التي تتطلع إلى الاقامة في بيئة جديدة جذابة وحيوية تستهدف حياة متوازنة. ونأمل أن تكون قناة ديلمونيا وجهة جديدة جذابة للسياحة في البحرين بالإضافة إلى كونها وجهة المواطنين والمقيمين.”

تجدر الإشارة إلى أن دلمونيا هو مشروع متعدد الاستخدامات مبني على جزيرة اصطناعية قبالة ساحل المحرق. يحتوي المشروع الذي تبلغ تكلفته 1.6 مليار دولار على وحدات سكنية وفندق ووجهات الترفيه والتسوق، ليوفر للمقيمين والزائرين أسلوب حياة صحية وعصرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى