السياحة والطيرانبنوك وتأمين

الاحتياطي الأجنبي لتونس عند أعلي مستوي في عامين

أظهرت بيانات حكومية، الخميس، أن احتياطي تونس من العملة الأجنبية ارتفع إلى 17.2 مليار دينار، بما يعادل 96 يوما من الواردات لأول مرة منذ نحو عامين.
ويأتي ارتفاع احتياطي تونس من العملة الأجنبية مدفوعا بانتعاش قطاع السياحة وفتح مكاتب صرف للعملة الأجنبية هذا العام.
وأظهرت بيانات للبنك المركزي أنه في نفس الفترة من العام الماضي، كان احتياطي تونس من العملة الأجنبية 10.97 مليار دينار.
وكشفت الأرقام أن عائدات السياحة نمت في الأشهر السبعة الأولى من هذا العام إلى 2.7 مليار دينار مقابل 1.9 مليار دينار في نفس الفترة من العام الماضي.
وتتوقع تونس استقبال حوالي تسعة ملايين سائح لأول مرة بعد أن بدأت السياحة التونسية في التعافي من آثار هجمات متشددين استهدفت سياحا في 2015.
وقال مسؤولون إن فتح 25 مكتب صرف عملة أجنبية هذا العام ساهم في رفع المخزون من العملة الأجنبية بشكل نسبي.
وأضافوا أن عمليات شراء العملة من هذه المكاتب في شهر يونيو بلغت سبعة مليارات دينار مقابل خمسة مليارات في شهر مايو.
ووافق البنك المركزي التونسي على الترخيص لعشرين مكتبا جديدا أيضا ستدخل حيز النشاط قريبا بغاية تسهيل عمليات الصرف واستقطاب مزيد من العملة من السوق السوداء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق