الأخبار

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات ضد روسيا 6 أشهر إضافية

أعلن الاتحاد الأوروبي، الجمعة، تمديد عقوباته الاقتصادية على روسيا، على خلفية النزاع في شرق أوكرانيا، لمدة 6 أشهر إضافية.
جاء ذلك في تصريح لرئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، عقب مشاركته في اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي، بتقنية فيديو كونفرنس، بسبب تفشي فيروس كورونا.
وأفاد ميشيل أن قادة الاتحاد الأوروبي قرروا تمديد العقوبات الاقتصادية ضد روسيا، لغاية 31 يناير 2021.
وفي السياق نفسه، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن “الاتحاد الأوروبي قرر تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا على خلفية النزاع في شرق أوكرانيا لستة أشهر”.
وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي عقب قمة افتراضية لقادة الاتحاد الأوروبي، إنّ العقوبات، التي تطول مجمل القطاعات الاقتصادية الروسية، ويفترض أن ينتهي مفعولها نهاية الشهر، “ستمدد لستة أشهر”.
والخميس، أوضح بيان صادر عن مجلس الاتحاد الأوروبي، أن الاتحاد مدد تدابيره التقييدية على روسيا بسبب ضمها شبه جزيرة القرم ومدينة سيفاستوبول الأوكرانيتين بشكل غير قانوني، إلى 23 يونيو 2021.
وعقب استفتاء من جانب واحد، في 16 مارس 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي، وأعقبه فرض عقوبات على موسكو من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وعدد من الدول.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق