مجتمع الأعمال

الاتحاد الأوروبي يدعم رواتب الموظفين الفلسطينيين بـ23 مليون يورو

قال الاتحاد الأوروبي الإثنين 27 يوليو إنه قدم 23 مليون يورو للسلطة الفلسطينية لمساعدتها في دفع رواتب أكثر من 43 ألف موظف في الخدمة المدنية ومخصصات متقاعدين عن شهر يونيو حزيران الماضي.
وأضاف بيان صدر عن مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي لدى السلطة الفلسطينية “سيمكًن هذا الدعم السلطة الفلسطينية من الوفاء بالتزاماتها تجاه موظفي الخدمة المدنية الفلسطينية في ظل الأزمةالمالية الصعبة الناجمة عن وباء (كوفيد-19)، والتطورات السياسية الأخيرة”.
وقال البيان “في سياق مبادرة فريق أوروبا، قام الاتحاد الأوروبي بتقديم الموعد المعتاد لصرف مساهمته المالية وذلك لتوفير سيولة نقدية ودعم السلطة الفلسطينية لضمان إستمرار الخدمات العامة الحيوية دون إنقطاع”.
وأضاف البيان أن هذه المساهمة “ممولة بالكامل من الاتحاد الأوروبي. وتستهدف موظفي الخدمة المدنية في الضفة الغربية، العامل معظمهم في قطاعي الصحة والتعليم، إضافة إلى مخصصات المتقاعدين”.
وقالت الحكومة الفلسطينية يوم الأحد إنها ستدفع نصف الراتب لموظفيها في القطاعين المدني والعسكري عن شهر يونيو حزيران الماضي،في ظل استمرار أزمتها المالية بعد خلافات مع إسرائيل التي تخطط لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.
وقالت وزارة المالية والتخطيط في بيان إنه سَيُصرف راتب كامل لمن تقل رواتبهم عن 1750 شيقلا (508.7 دولار) و50% لمن تزيد رواتبهم على ذلك المستوى.
وكانت السلطة الفلسطينية التي تعاني من تداعيات جائحة فيروس كورونا قد رفضت في مايو أيار الماضي تسلم ضرائب تتولى إسرائيل تحصيلها عن البضائع التي تدخل السوق الفلسطينية من خلالها مقابل عمولة 3%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى