أغذية وزراعة ومطاعم

الإمارات: وضع اللمسات النهائية لتنفيذ استراتيجية مشتركة للأمن الغذائي مع السعودية

أكدت وزيرة دولة الإمارات، مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، أن مذكرة التفاهم في مجالات الأمن الغذائي التي تبادلتها الدولة والمملكة العربية السعودية تعكس عمق العلاقات التي تجمع بين البدين الشقيقين في كل المجالات والتي تشهد تطورا ملحوظا على كافة الصعد.
وذكرت مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، اليوم الخميس، أن مذكرة التفاهم تكلل رؤية مشتركة نحو هدف واحد وهو تحقيق الأمن الغذائي للدولتين ومواجهة كافة التحديات بالعديد من الحلول المبتكرة وتوفير مصادر مستدامة للغذاء.
وقالت، أن قضية الأمن الغذائي تشهد العديد من التحديات المشتركة، حيث تتمثل أبرزها في شح الموارد الطبيعية وقلة الأراضي الصالحة للزراعة وارتفاع معدلات هدر وفقد الغذاء، بالإضافة إلى تحديات جذب الاستثمارات الزراعية ومشروعات إنتاج وإدارة الغذاء.
وتابعت: “إلا أن هناك توافق في الرؤى بين الدولتين حول الحلول التي نعمل على تطبيقها على أرض الواقع، حيث ستلعب مذكرة التفاهم دورا حيويا في اتخاذ خطوات ملموسة نحو تحقيق الرؤية المشتركة للأمن الغذائي والتي تتمثل في توفير غذاء آمن مغذي وبأسعار مناسبة للجميع وبكافة الظروف من خلال تبني نهج الابتكار والاستدامة”.
وأضافت المهيري: ” تشكل هذه الاتفاقية إطارا شاملا لحوكمة مبادرات الأمن الغذائي المشترك حيث يتم حاليا العمل على مختلف المبادرات ومنها إعداد الأجندة التنفيذية للبحث والتطوير وأيضا وضع اللمسات الأخيرة على آلية تنفيذ الاستراتيجية المشتركة للأمن الغذائي” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى