سياحة وطيران

الإمارات والبحرين يبحثان استخدام ممرات جوية بديلة بعد واقعة اعتراض المقاتلات القطرية

قال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني سيف السويدي: إن الهيئة تنسق مع سلطات الطيران المدني في البحرين، لإمكانية إيجاد ممرات بديلة غير التي اعترضت فيها مقاتلات قطرية الطائرتين المدنيتين الإماراتيتين، أول من أمس.
وأضاف السويدي وفقاً لصحيفة الإمارات اليوم، أن هذا التنسيق يأتي في ظل وقوع هذه الممرات في المجال الجوي البحريني.
وبيّن السويدي أن الممر الذي تم اعتراض الطائرتين فيه، هو ممر دولي للناقلات الجوية، أقرّته المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو).
وذكر أن الهيئة تدرس جميع الخيارات القانونية المتاحة لدى المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو)، والمنظمات الأخرى ذات الصلة، مشيراً إلى أنه تم إعداد شكوى رسمية للمنظمة.
وقال الخبير في قطاع الطيران الدكتور خالد المزروعي، إن جميع الرحلات الجوية المدنية الدولية تتم من خلال اتفاقيات دولية معترف بها وموقعة بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.
وتابع: بدأت أولى هذه الاتفاقيات وأهمها والتي يعمل بها الآن، اتفاقية الطيران المدني الدولي، المعروفة أيضاً باسم اتفاقية شيكاغو، مشيراً إلى أن منظمة الطيران المدني الدولي، وهي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، مكلفة بتنسيق وتنظيم السفر الجوي الدولي.
وبيّن أن الاتفاقية تنص على قواعد للمجال الجوي، وتسجيل الطائرات والسلامة، وتفاصيل حقوق الموقعين في ما يتعلق بالسفر الجوي، وغيرها من الشروط والالتزامات تجاه حركة الطيران المدني في الأجواء.
وبيّن أن هناك إجراءات ستتخذها المنظمة الدولية للدول الأعضاء التي تخالف اتفاقية بخصوص سلامة الطيران المدني، بعد انتهائها من التحقيق وجمع المعلومات.
ولفت المزروعي بحسب الصحيفة إلى أن تصرفات قطر تجاه الناقلات الجوية المدنية غير مسؤولة قانونياً، باعتبار أن السلامة الجوية أولوية لدى جميع الدول الأعضاء في المنظمة الدولية.
وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني، الاثنين الماضي، عن اعتراض مقاتلات قطرية لطائرتين مدنيتين إماراتيتين، على متنهما 277 مسافراً من جنسيات مختلفة، خلال مرحلة اقتراب هبوطهما في مطار المنامة الدولي بالبحرين، في رحلات اعتيادية مجدولة ومعروفة المسار، ومستوفية للموافقات والتصاريح اللازمة، ومتعارف عليها دولياً، ويعلم عنها الجانب القطري.
وقال المدير العام لهيئة الطيران المدني، سيف السويدي، في تصريحات صحفية للاتحاد أمس: إن الرادارات البحرينية رصدت الطائرات العسكرية القطرية التي اعترضت الطائرتين المدنيتين الإماراتيتين، صباح أمس الاثنين، في رحلات روتينية اعتيادية.
وأضاف السويدي، وفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية، أنه تمت مشاهدة الواقعة بالعين المجردة من قبل طواقم الطائرات والركاب؛ ما يشكل تهديداً واضحاً وصريحاً لحياة مدنيين أبرياء.
وأدانت كل من: المملكة العربية السعودية والبحرين اعتراض مقاتلات قطرية لطائرتين مدنيتين إماراتيتين متجهتين إلى عاصمة مملكة البحرين المنامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى