الأخبار

الإمارات تستحدث منظومة لاستقطاب المواهب.. وتسمح للأجانب بتملك الشركات بالكامل

أعلن مجلس الوزراء الإماراتي برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة حاكم دبي أمس، إطلاق منظومة متكاملة لتأشيرات الدخول لاستقطاب الكفاءات والمواهب في جميع القطاعات الحيوية للاقتصاد الوطني، كما أعلن المجلس أيضا تغييرات في نظام تملك الأجانب للشركات في الدولة، تسمح بتملك المستثمرين العالميين 100 بالمائة من الشركات مع نهاية العام الحالي.
وقال الشيخ محمد بن راشد: «إن الإمارات ستبقى حاضنة عالمية للمواهب الاستثنائية، ووجهة دائمة للمستثمرين الدوليين»، مضيفا: «إن الإمارات قامت على الانفتاح، ويحكمها التسامح، ويسهم في نهضتها جميع من يقيم على أرضها».
وأضاف رئيس مجلس الوزراء الإماراتي: «بيئتنا المنفتحة، وقيمنا المتسامحة، وبنيتنا التحتية وتشريعاتنا المرنة تشكل أفضل خطة لاستقطاب الاستثمارات العالمية والمواهب الاستثنائية على أرض الإمارات»، مؤكدا: «إن بلادنا أرض الفرص، وهي أفضل بيئة لتحقيق أحلام البشر، وإطلاق إمكاناتهم ومواهبهم الاستثنائية».
وتتضمن الأنظمة الجديدة رفع نسبة تملك المستثمرين العالميين في الشركات إلى 100 بالمائة مع نهاية العام الحالي، ومنح المستثمرين تأشيرات إقامة تصل إلى عشر سنوات لهم ولجميع أفراد أسرهم، بالإضافة إلى منح تأشيرات إقامة تصل إلى عشرة أعوام للكفاءات التخصصية في المجالات الطبية والعلمية والبحثية والتقنية ولكل العلماء والمبدعين.
وتتضمن الأنظمة الجديدة أيضا منح تأشيرات للطلاب الدارسين في الدولة مدة 5 سنوات، وإقامة مدة 10 أعوام للطلاب أصحاب التفوق الاستثنائي، كما تتضمن توجيهات مجلس الوزراء مراجعة نظام الإقامة لتمديد مهل الإقامة للمكفولين على ذويهم من الأبناء والبنات بعد الانتهاء من دراستهم الجامعية، بما يسهل على الطلبة وذويهم، ويمنحهم الفرصة لدراسة خياراتهم العملية المستقبلية للإقامة في دولة الإمارات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق