الأخبارنفط وطاقة

الإمارات: إيران لا زالت تهدد أمن حركة الملاحة البحرية وإمدادات الطاقة في المنطقة

وجهت الحكومة الإماراتية، أمس الأربعاء، دعوة جديدة إلى إيران “للعمل على التوصل إلى حل سلمي”، في قضية جزر “طنب الكبرى” و”طنب الصغرى” و”أبوموسى” المتنازع عليها.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، في كلمته أمام أعمال الدورة الـ154 لمجلس جامعة الدول العربية التي عقدت على مستوى وزراء الخارجية، إن “تدخلات إيران في الشؤون الداخلية للدول العربية مستمرة من خلال دعمها للميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية في بعض الدول العربية”، وذلك حسب وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.
وتابع قرقاش: “تواصل إيران تهديدها لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية وإمدادات الطاقة في الممرات المائية بالمنطقة، ونؤكد على إدانتنا واستنكارنا لتلك التدخلات التي تؤجج الأوضاع في المنطقة وتعرقل جهود التنمية فيها”، مشدد على أن “احترام الدول لالتزاماتها القانونية ومبادئ حسن الجوار سيظل المطلب الأساس لدولة الإمارات”.
وأردف: “في هذا السياق، فإن دولة الإمارات تجدد دعوة إيران إلى الرد الإيجابي على دعواتها المتكررة للحل السلمي لقضية الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى، من خلال المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.
وكانت السلطات الإيرانية، حذرت يوم الأحد الماضي، دولة الإمارات من أنها ستكون في دائرة ردها علی أي اعتداء إسرائیلي مقبل. وقال مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية حسين أميرعبداللهيان، في حوار مع قناة “العالم” الإيرانية، إنه “وبعد تطبيع الإمارات مع الكيان الصهيوني فإن أي حدث ظاهر أو مبطن سوف يحدث على يد أجهزة المخابرات الإسرائيلية أو عملائها في الجمهورية الإسلامية سيجعل من الإمارات جزءا من الرد على هكذا أحداث”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى