بنوك وتأمين

الإقراض المصرفي في الإمارات يزيد 2.2 مليار درهم خلال مايو

ارتفع الإقراض المصرفي في الإمارات بمقدار 2.2 مليار درهم (600 مليون دولار)، خلال شهر مايو الماضي، رغم تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).
وضخت البنوك العاملة في الدولة قروضا جديدة في شرايين الاقتصاد الوطني بمقدار 2.2 مليار درهم (600 مليون دولار) خلال مايو ليرتفع إجمالي الائتمان المصرفي بنسبة 0.1%.
وبحسب الصحيفة، كان إجمالي الائتمان المصرفي نهاية أبريل 1.776 تريليون درهم (0.48 تريليون دولار)، وارتفع إلى 1.778 تريليون درهم (أكثر من 0.48 تريليون دولار) في نهاية مايو.
وذكر تقرير التطورات المصرفية والنقدية لشهر مايو، الصادر عن مصرف الإمارات المركزي، اليوم الأربعاء، أن إجمالي الودائع المصرفية بلغ بنهاية مايو 1.865 تريليون درهم (نحو 0.51 تريليون دولار) بانخفاض محدود بمقدار 6.7 مليار درهم (1.82 مليار دولار)، مقارنة بشهر أبريل، وذلك نتيجة انخفاض بمقدار 7.5 مليار درهم (2.04 مليار دولار) في ودائع غير المقيمين، التي بلغت 202.9 مليار درهم (55.24 مليار دولار).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق