البورصة وأسواق العملات

الإسترليني إلى أدنى مستوى في 6 أسابيع

تراجع الجنيه الإسترليني بشكل ملحوظ خلال تعاملات الإثنين، ليسجل أدنى مستوى في 6 أسابيع مع القلق بشأن المحادثات التجارية بين المملكة المتحدة وأوروبا وعدم اليقين بشأن تطورات كورونا.
وتراجعت العملة البريطانية مع إعلان رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون إجراءات مبدئية لإعادة فتح الاقتصاد والحياة العامة، لكنها لم تكن واضحة بشكل كامل.
ومن جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني إن اقتصاد المملكة المتحدة لن يعود إلى العمل حتى يوليو المقبل على أقرب تقدير.
جاء ذلك في الوقت الذي تبدأ فيه المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي مفاوضات حول القضايا التجارية مع القلق الذي يشعر به المستثمرون بشأن احتمالات حدوث خروج غير منظم.
وخرجت المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي رسمياً في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي بعد مفاوضات دامت لمدة ثلاث سنوات ونصف، لتبدأ الفترة الانتقالية التي يجب أن تشهد الاتفاق على شكل العلاقة المستقبلية بين الجانبين في نهاية العام الجاري.
وبحلول الساعة 6:35 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع الإسترليني أمام الدولار بنحو 0.7% إلى 1.2327 دولار بعد أن سجل مستوى 1.2283 دولار في وقت سابق من التعاملات وهو الأدنى منذ 26 مارس الماضي.
وخلال نفس الفترة، انخفضت العملة البريطانية أمام اليورو بنحو 0.3% إلى 0.8764 إسترليني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى