أغذية وزراعة ومطاعم

الأمم المتحدة تشيد بخطة تركيا لمواجهة هدر الغذاء.. انخفض 18.8 مليون طن في 2018

قال ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) في تركيا وآسيا الوسطى فيوريل غوتو، إن تركيا تحولت إلى نموذج يحتذى به في تقليل الفاقد والهدر بالغذاء، ونشر الوعي تجاه هذه القضية الملحة التي يسعى العالم لحلها.
وأضاف غوتو، أن وزارة الزراعة والغابات التركية أطلقت عام 2011 بالتعاون مع منظمة “فاو”، حملة لتقليل هدر الغذاء، تحت اسم “صفر هدر صفر جوع.. مشروع الدعم للحد من الفاقد والهدر في الأغذية”.
واعتبر غوتو، أن هذه الحملة تعتبر مصدر إلهام لاتخاذ إجراءات ضد الهدر الغذائي وتقليل الخسائر في هذا القطاع.
وأشار أن تركيا أعدت أول خطة استراتيجية وطنية تهدف إلى رفع مستوى الوعي حول الآثار الضارة للفاقد والهدر في الأغذية.
وأوضح أن الحكومة التركية لعبت دورًا مهمًا في نشر الوعي تجاه تقليل الفاقد في الغذاء محليا وعالميا من خلال تنظيم مجموعة من الحملات عبر وسائل الإعلام.
ولفت أن حملة منع إهدار فضلات الخبز التي جرى تنظيمها عام 2013، كانت من أبرز الأمثلة على ذلك، حيث حققت انخفاضا في هدر الخبز في تركيا بنسبة بلغت 18 في المئة.
ونوه غوتو، إلى أن تقريرًا صدر في تركيا عام 2020، أظهر أن الفاقد في المواد الغذائية في عموم البلاد حقق انخفاضًا بلغ 18.8 مليون طن في 2018.
وقال إن “هذا الرقم يشكل أكثر من 20 في المائة من الأغذية المنتجة في تركيا”.
وذكر أن الدراسة التي أجرتها منظمة “فاو” حول تقليل الفاقد والهدر في الغذاء في العام 2013، كشفت أن معظم عمليات الهدر تحدث في سلاسل قيمة من الفاكهة والخضروات.
وأضاف: “يتم إهدار حوالي 51 في المائة من المحاصيل المزروعة، وتحدث أكبر خسارة في سلسلة الإمداد الغذائي في المرحلة الأولى، حيث يتم فقدان كميات كبيرة في مراحل النقل والتخزين والمعالجة والتعبئة والتوزيع بعد الحصاد”.
وأكد أن الإهدار يحدث أيضًا بكميات كبيرة على مستوى الأسرة، موضحا أن التسوق العشوائي، وشراء أكثر مما هو ضروري، وعدم قراءة ملصقات المنتجات، وظروف التخزين غير الكافية في المنازل، غالبًا ما تؤدي إلى إهدار المستهلك للمنتجات الغذائية.
وشدد المسؤول الأممي على ضرورة معالجة قضية الهدر في جميع المجالات.
وتابع:”الحد من الهدر سيقلل من الضغط على نظام الغذاء الوطني ويساعد على زيادة سلامة الغذاء، وهي إحدى أكثر القضايا الملحة التي يجري العمل على تحقيقها في العالم”.
وأشار غوتو، إلى أن منظمة “فاو” بصدد تنظيم أنشطة توعية عبر منصات مختلفة تجاه هذه القضية.
ويخسر العالم نحو 400 مليار دولار سنويا بسبب هدر الغذاء الذي يحدث بشكل رئيسي في البلدان النامية، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق