مجتمع الأعمال

“الأعلى للمرأة” يطلق أول هاكاثون علمي نسائي لتشجيع التنافس والابتكار

أعلن المجلس الأعلى للمرأة بالتعاون مع كلية البحرين التقنية (البولتيكنك) عن إطلاق مسابقة علمية كأول هاكثون نسائي للمرأة البحرينية بعنوان “تحدي وابتكار”، وذلك بالتعاون مع كلية البحرين التقنية “بوليتكنك البحرين” ومسرعة الأعمال “برينك – بتلكو” في إطار الفعاليات المصاحبة ليوم المرأة البحرينية الذي جرى تخصيصه هذا العام للاحتفاء بالمرأة في مجال التعليم العالي وعلوم المستقبل.

وأوضحت الشيخة دينا بنت راشد آل خليفة مدير عام السياسات والتطوير بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للمرأة أن هذه المسابقة التي يطمح المجلس على أن تكون مسابقة دورية لاكتشاف مواهب المرأة البحرينية ورفع قدراتها الاحترافية في المجالات التقنية والذكية والسحابية وفق أفضل المعايير العالمية. وتهدف المسابقة من جملة ما تتطلع له، إلى تشجيع المرأة بالإقبال والإبداع في مجال تطوير البرمجيات وتصميم البرامج، وتطوير مهاراتها التقنية لإيجاد حلول ذكية تحاكي التوجهات العالمية، وبما يؤدي إلى خدمة الأولويات التي تتبناها الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية، كمجال الفرص الاستثمارية والريادية، والتعلم مدى الحياة، والخدمات الأسرية، وجودة حياة، والتطور الوظيفي والخدمات المساندة في مجال العمل، إلى جانب إدارة المعرفة، وأهداف التنمية المستدامة.
جاء ذلك خلال لقاء مفتوح نظمه المجلس الأعلى للمرأة في مقر كلية “بوليتكنك البحرين” التي تعد أول مؤسسة تعليمية تنشئ أكاديمية في الذكاء الاصطناعي، وبحضور عدد كبير من المهتمين من الجهات الشريكة للمجلس وطلبة الكلية وإعلاميين.

من جانبها قدمت مروة الإسكافي مديرة البرامج في مسرعة الأعمال “برينك” شرحاً عن آلية ملئ استمارة المشاركة في الهاكاثون الذي سيقام في الفترة من 15 وحتى 17 من أكتوبر 2019، واستعرضت الجدول الزمني للمسابقة وما ستتضمنه من نشاطات متنوعة، كورش العمل وتقديم الارشاد والدعم للمشاركات، وصولاً لمرحلة تسليم المشاريع للجنة التحكيم، ثم إعلان أسماء الفائزات مع نهاية أكتوبر القادم.

فيما قدمت إيما جناحي مديرة التطوير الأكاديمي في بوليتكنك البحرين شرح موجز حول طبيعة الموضوعات التي ستتناولها المسابقة، كتصميم تطبيقات ذات علاقة بنمو وتدرج رائدات الأعمال، أو لتسهيل الاعمال التجارية ويساعد على الترويج للمنتجات والخدمات مثل تطبيق يتيح للمستفيدات عرض المنتجات، أو تصميم تطبيقات تتناول جوانب التوعية/الخدمات الأسرية، أو التطور الوظيفي للمرأة من خلال ابتكار تطبيقات ذكية تساعد المرأة على معرفة الفرص الوظيفية المتاحة، أو في مجال التوجيه المهني والتطور الوظيفي للمرأة، وغير ذلك من المواضيع ذات الصلة.
ويبلغ مجموع جوائز هذه المسابقة هو 19 ألف دولار، موزعة 10 آلاف دولار للمركز الأول، وستة آلاف دولار للمركز الثاني، وثلاثة آلاف دولار للمركز الثالث، أما فيما يتعلق بمعايير الفوز الرئيسية فهي التكنولوجيا المستخدمة في المشروع، والابتكار، والفكرة، وواقعية المشروع. وتتفرع عن هذه المعايير معايير فرعية لكل منها درجة محددة، مشيرة إلى أن آخر موعد لقبول المشاركات في هذه المسابقة هو يوم 29 سبتمبر الجاري.
ويشترط للتقدم للهاكثون أن تكون المشاركة بحرينية الجنسية، وتجوز المشاركة الفردية أو الجماعية بتشكيل فرق لا تتجاوز عددها 5 أعضاء، وملئ استمارة المشاركة الالكترونية وتوفير المستندات الثبوتية المطلوبة، واجتياز المقابلة الشخصية لأعضاء الفريق، وتلتزم المشاركات بحضور عدد من ورش العمل/الفعاليات التي سيعلن عنها تباعاً تمهيداً لبدء المسابقة.
يشار إلى أن إطلاق المجلس الأعلى للمرأة لهذه المسابقة العلمية كأول هاكثون نسائي، يأتي كذلك في إطار تنفيذ مجال التعلم مدى الحياة في الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية، الذي يهدف إلى صناعة ممارسات تضمن التطوير الذاتي والمهني ورفع قدرة المرأة على الاستمرار في التعليم والتعلم وما يتيحه مجال علوم المستقبل من فرص وخيارات وخطط مستقبلية لتوسيع دائرة عملها واستثمار الفرص المتاحة أمامها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق