تجارة واستثمار

2019 يسجل رقما قياسيا للتبادل التجاري بين الإمارات والسعودية

السعودية أكبر مستورد من الإمارات عالميا وعربيا

بلغ حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية 30.8 مليار دولار في العام 2019، في أعلى معدل تبادل تجاري بين دول مجلس التعاون.. وأصدرت وزارة الاقتصاد الإماراتية يوم الثلاثاء تقريراً حول الشراكة الاقتصادية بين الإمارات والسعودية، بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ90، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.
ويشير التقرير إلى أن المملكة ثالث أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات على مستوى العالم والشريك الأول عربياً، كما أنها تعد أكبر مستورد من الإمارات على المستوى العالمي والعربي من كل من الذهب، وأسلاك النحاس، والمنشآت، والألبان والقشدة” بقيمة تبلغ 8.4 مليار دولار وبنسبة 12.8٪ من إجمالي الصادرات الإماراتية إلى دول العالم خلال العام 2019.
وبلغ رصيد الاستثمارات السعودية المباشرة في الإمارات حوالي 4.3 مليار دولار، في حين تجاوزت قيمة الاستثمارات الإماراتية في المملكة 9.2 مليار دولار تنعكس في نحو 122 مشروعاً استثمارياً.
ويعد مجال الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة من بين أبرز مجالات التعاون بين البلدين، حيث تعمل الدولتين على تعزيز العمل في مجال التنمية المستدامة من خلال تطوير مشاريع في مجال الطاقة المتجددة وتوليد الكهرباء وتحلية المياه.
وقال وزير الاقتصادي الإماراتي، عبد الله بن طوق المري، إن الإمارات والسعودية “ماضيتان بعزيمة صادقة في العمل معاً لتوطيد أواصر التعاون وتطوير شراكتهما الاستراتيجية في كافة المجالات، ولا سيما على الصعيد الاقتصادي والتجاري والاستثماري، ونحن على ثقة بأن المرحلة المقبلة ستنطوي على مزيد من المشاريع والمبادرات النوعية وجهود التعاون التي تخدم مسيرة التنمية الشاملة في البلدين وفق رؤية واضحة وخطط متكاملة يقودها مجلس التنسيق السعودي الإماراتي وبدعم لامحدود من القيادتين الحكيمتين في دولة الإمارات وفي المملكة العربية السعودية الشقيقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى