البورصة وأسواق العملات

الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع طفيف مع انحسار موجة بيع سببها ترامب

أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع طفيف الجمعة 2 أكتوبر بعد خسائر في بداية الجلسة بسبب الأنباء عن إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بكوفيد-19، إذ يعلق المستثمرون آمالهم على مزيد من الدعم.
وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% في نهاية أسبوع متقلب آخر بدأ بموجة من الأرباح في قطاعات منكوبة، وهو ما ساعد المؤشر القياسي على تسجيل مكسب أسبوعي 2%.
بدأت البورصات الأوروبية الجلسة بخسائر فاقت 1% بعد أن قال ترامب إنه وزوجته ميلانيا أصيبا بفيروس كورونا ودخلا في حجر صحي، وهو ما زاد الضبابية التي تكتنف الانتخابات المقرر إجراؤها في الثالث من نوفمبر .
ومما ساهم في استقرار الأسواق عند الإغلاق الآمال في مزيد من التحفيز في الولايات المتحدة بعد أن أظهرت بيانات أن نمو الوظائف تباطا بأكثر من المتوقع في سبتمبر بأكبر اقتصاد في العالم.
في غضون ذلك، ازداد التضخم في منطقة اليورو نزولا في النطاق السلبي الشهر الماضي، مما يرفع الضغوط على البنك المركزي الأوروبي لزيادة التحفيز.
وتراجعت أسهم منطقة اليورو، في حين صعد المؤشر فايينشال تايمز 100 البريطاني 0.4% في نهاية اسبوع حافل فيما يتعلق بمفاوضات خروج بريطانيا من الاحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى