سياحة وطيران

الأردن يعيد تسيير الرحلات الجوية المنظمة بمطار الملكة علياء 8 سبتمبر “بضوابط”

أعلن وزير الإعلام الأردني، أمجد العضايلة، أن خليّة أزمة كورونا قررت إعادة تسيير الرحلات الجوية المنتظمة عبر مطار الملكة علياء الدولي، اعتباراً من 8 سبتمبر الجاري.
وقال أمجد العضايلة، في تغريدات على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الأربعاء، إن إعادة الرحلات في مطار الملكة علياء سيكون وفقاً لضوابط وشروط تضمن السلامة العامّة والوقاية والاحتراز؛ على النحو الآتي:
– الرحلات القادمة من دول مصنّفة وبائيّاً بأنّها (خضراء)، فيشترط فيها أن يكون المسافر قد أمضى آخر (أربعة عشر يوماً) قبل السفر في البلد القادم منها، وأن يقوم بإحضار شهادة فحص (PCR) قبل (72) ساعة من موعد السفر، ونتيجتها سلبيّة.
وتابع، كما يقوم المسافر بإجراء فحص ثانٍ في المطار عند وصوله إلى المملكة، على نفقته الخاصّة، وينتظر لحين صدور النتيجة، وفي حال كانت نتيجة فحصه سلبيّة لا يتمّ حجره مؤسسياً، وإنّما يتم الاكتفاء بالحجر المنزلي لمدة أسبوع.
– الرحلات القادمة من دول مصنّفة وبائيّاً بأنّها صفراء، فيشترط أن يقوم المسافر بإحضار شهادة فحص (PCR) قبل (72) ساعة من السفر، ونتيجتها سلبيّة، كما يقوم بإجراء فحص ثانٍ في المطار عند وصوله إلى المملكة، على نفقته الخاصّة.
وأكمل، وسيتمّ نقله المسافر بعد إجرائه الفحص إلى الحجر المؤسسي لمدة سبعة أيام، كما سيتم إجراء فحص ثالث في اليوم الخامس أو السادس، وفي حال بقيت نتيجة فحصه سلبيّة عند انتهاء فترة الحجر المؤسّسي يتمّ حجره منزليّاً لمدّة أسبوع.
– الرحلات القادمة من دول مصنّفة وبائيّاً بأنّها حمراء، فيشترط إحضار شهادة فحص (PCR) قبل (72) ساعة من السفر، ونتيجتها سلبيّة، كما يقوم بإجراء فحص ثانٍ في المطار عند وصوله إلى المملكة، على نفقته الخاصّة.
وأوضح، انه سيتمّ نقل المسافر من دول مصنّفة وبائيّاً بأنّها حمراء بعد إجرائه الفحص إلى الحجر المؤسّسي لمدّة سبعة أيّام، كما سيتمّ إجراء فحص ثالث في اليوم الخامس أو السادس، وفي حال بقيت نتيجة فحصه سلبيّة عند انتهاء فترة الحجر المؤسّسي يتمّ حجره منزليّاً لمدّة أسبوع، ويلتزم خلال هذه المدّة بارتداء الأسوارة الإلكترونيّة.
وتابع، وفي حال لم يتمّ إحضار فحص (PCR) قبل 72 ساعة من موعد السفر سيخضع القادم للحجر المؤسّسي لمدّة أربعة عشر يوماً.
وأكد، أنه تنطبق هذه الإجراءات على غير الأردنيين الراغبين بالقدوم إلى المملكة، كما تنطبق على جميع المعابر الحدوديّة، أما الراغبون بالسفر إلى خارج المملكة، فأكد أن مغادرتهم متاحة في أي وقت، وبحسب توافر الرحلات للوجهات التي يريدونها، وموافقة الدول المستضيفة على استقبالهم.
وألمح، إلى أن وزير النقل سيعلن، يوم غدٍ، تفاصيل عودة الرحلات المنتظمة، والبرتوكول الصحّي المتبع، وقائمة الدول المصنّفة بأنّها حمراء أو صفراء أو خضراء؛ علماً بأنّ هذه القوائم تتغيّر بين فترة وأخرى.
وأشار، إلى أنه نظراً لطبيعة الحالة الوبائيّة في محافظتيّ العاصمة عمّان والزرقاء، تقرّر فرض حظر التجوّل الشامل في المحافظتين، طوال يوم بعد غد الجمعة، بنفس الآليّة التي تمّ تطبيقها الأسبوع الماضي، وتبقى الأمور كما هي عليه في بقيّة محافظات المملكة.
ومن المقرر، أن تبدأ ساعات الحظر الشامل في المحافظتين من الساعة الحادية عشرة من مساء يوم غدٍ الخميس، لمدّة أربع وعشرين ساعة، ولا يسمح لحملة التصاريح الإلكترونيّة خلالها بالخروج، باستثناء عدد محدود من القائمين على إدامة عمل بعض القطاعات والأنشطة الحيويّة.
وتبدأ بعد انتهاء فترة حظر التجوّل الشامل في المحافظتين في تمام الساعة الحادية عشرة من مساء يوم الجمعة فترة حظر التجوّل الجزئي الاعتياديّة، التي يسمح لحملة التصاريح خلالها بالحركة، والتي تستمرّ حتّى الساعة السادسة من صباح يوم السبت، لتعود الأمور كما هي عليه الآن.
نؤكّد بأنّ فرض حظر التجوّل الشامل هدفه التقليل من حالات المخالطة ما أمكن، وتركيز جهود فرق التقصّي الوبائي على تتبّع المخالطين وفحصهم.
وبشأن المسافرين إلى الخارج، القادمين والمغادرين، فيتمّ تسهيل مرورهم من خلال إبراز تذاكر السفر للنقاط الأمنيّة التي يمرّون بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى