اتصالات وتكنولوجيا

اكتشاف ثغرات أمنية تهدد الهواتف وأجهزة الكمبيوتر

اكتشف باحثون مجموعة من الثغرات الأمنية قالوا إنها قد تتيح للمتسللين سرقة معلومات حساسة من كل جهاز حاسوب حديث تقريبا يحتوي على رقائق من إنتاج شركات إنتل كورب وأدفانسد مايكرو ديفايسيز (إيه.إم.دي) و(إيه.آر.إم هولدنجز).
وكشف باحثون من غوغل بروجيكت زيرو بالتعاون مع باحثين من عدة دول عن ثغرتين.
وتؤثر الأولى والمسماة (ميلتداون) على رقائق إنتل وتتيح للمتسللين تجاوز الحاجز بين التطبيقات التي يشغلها المستخدمون وذاكرة الكمبيوتر، مما قد يتيح للمتسللين قراءة الذاكرة وسرقة كلمات المرور السرية.
وتتعلق الثغرة الثانية التي تحمل الاسم (سبتكر) بالرقائق من إنتاج شركات (إنتل) و(إيه.إم.دي) و(إيه.آر.إم) ويمكن أن تسمح للمتسللين بخداع التطبيقات الخالية من الأخطاء للحصول على معلومات سرية.
وإحدى الثغرات تخص شركة (إنتل) وحدها لكن أخرى تؤثر على أجهزة الكمبيوتر المحمول والكمبيوتر المكتبي والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وخوادم الإنترنت على حد سواء.
وقد اصرت (إنتل) و(إيه.آر.إم) على أن المشكلة ليست في التصميم لكنها تتطلب من المستخدمين تنزيل برنامج للإصلاح وتحديث نظام التشغيل الخاص بهم لمعالجتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى