تجارة واستثمار

السعودية أكبر جاذب للاستثمارات الصينية على المستوى العربي في 2020

تراجعت الأعمال التجارية في الصين بشكل كبير منذ تفشي جائحة فيروس كورونا، لا سيما استثمارات البلاد في جميع أنحاء العالم في النصف الأول من العام 2020.
وتقول الحكومة الصينية إن الاستثمارات ومشاريع البناء لا تزال قائمة في البلاد رغم الصعوبات التي طرحتها الجائحة. ولكن، تشير التقارير الصادرة عن الشركات الصينية إلى تراجع الاستثمار ومعاناة قطاع البناء بشكل كبير.
وتعد الصين ثاني أكبر الاقتصادات في العالم وأسرعها نمواً، حيث بلغ إجمالي الناتج المحلي في العام 2019، 14.14 تريليون دولار، ما يشكل حوالي 16.38% من الاقتصاد العالمي.
وبحسب متعقب الاستثمار العالمي الصيني (CGIT) الصادر من معهد “أميريكان إنتربرايز”، تعد المملكة العربية السعودية الدولة العربية التي تستقطب أكبر قدر من الاستثمارات الصينية، حيث يصل مجموعها إلى 5.5 مليار دولار، تليها دولة الإمارات العربية المتحدة باستثمارات صينية قدرها 4.32 مليار دولار، ومن ثم العراق بمجموع استثمارات يبلغ 2.27 مليار دولار.
تعرّفوا في الإنفوغرافيك أدناه إلى حجم الاستثمارات الصينية عالمياً وفي الدول العربية بالتفصيل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق