الأخبار

ارتفاع عدد ضحايا عبارة الموت في دجلة إلى 100 غريق

أعلنت دولة العراق الحداد العام على ضحايا غرق عيارة نهر دجلة، حيث تحول أحد أبهج الأيام بالنسبة للكثير من العراقيين، إلى مأساة خطفت الكثير من أرواح الأبرياء، بعد أن غرقت عبارة كانت مكتظة بمحتفلين بالعام الكردي الجديد “عيد النوروز” في نهر دجلة بالقرب من مدينة الموصل، الخميس.
وأسفر الحادث عن مقتل 100 شخص، بينهم 56 امرأة وطفلا على الأقل، بحسب آخر حصيلة للضحايا.
وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد مأساوية للعديد من القتلى من النساء والأطفال، إلى جانب الغارقين الذين يمكن رؤيتهم يكافحون من أجل السباحة ضد تيار قوي، ورؤوسهم تتمايل في المياه.
وكانت وزارة الداخلية العراقية قد ألمحت في وقت سابق من اليوم، غرق 71 شخصاً في عبارة بنهر دجلة بمدينة الموصل، وإنقاذ 55 شخصاً حتى الآن بينهم 19 طفلاً.
فيما صرح العقيد بشرطة الموصل احمد البجاري لمراسل وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، بأن عمليات الانتشال والبحث عن الضحايا انتشلت 93 جثة من الضحايا في نهر دجلة .
وقال عبد المهدي الذي توجه لمدينة الموصل: “جئت لمتابعة حادث العبارة، نحن هنا بعد ساعات قليلة من وقع الحادث لمتابعة سير التحقيقات”.
وأعلن عبد المهدي، الحداد العام في جميع أنحاء العراق على ضحايا العبارة في الموصل.
من جانبه، قال رئيس الدفاع المدني في محافظة نينوى شمالي العراق، العقيد حسام خليل، أن العبارة غرقت بسبب مشكلة فنية، وأنه لم يكن هناك كثير من القوارب في المنطقة لإنقاذ الركاب.
وفي السياق، أكد المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، أن عمليات البحث لا تزال جارية لأنه من غير المعروف عدد الأشخاص الذين كانوا على متن العبارة.
وأمر رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، بإجراء تحقيق وأعرب عن تعازيه العميقة لأسر الضحايا.
ويعود تاريخ النوروز أو العام الفارسي الجديد، إلى عام 1700 قبل الميلاد، ويجري الاحتفال به في المناطق التي كانت ضمن الإمبراطورية الفارسية القديمة، والتي تمتد من الشرق الأوسط إلى آسيا الوسطى.
يذكر أن الموصل دمرت بسبب الحرب ضد تنظيم داعش، الذي احتل المدينة لمدة 3 سنوات، وطردت القوات العراقية المسلحين من الموصل في عام 2017 بعد حملة مدمرة تركت أحياء بأكملها تحت الأنقاض، ولا يزال السكان يكافحون لإعادة البناء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق