البورصة وأسواق العملاتسوق الذهب والمعادن والأحجار الكريمة

ارتفاع صافي خسائر “لازوردي” إلى 588% في 2020

أظهرت البيانات المالية السنوية لشركة لازوردي للمجوهرات ارتفاع صافي الخسارة خلال عام 2020 بنسبة 588.57% على أساس سنوي.

ووفقا لنتائج الشركة على “تداول” اليوم الأربعاء، بلغ صافي الخسارة نحو 120.5 مليون ريال، مقابل خسارة قدرها 17.5 مليون ريال بنهاية 2019.

وعزت الشركة ارتفاع صافي الخسارة الى انخفاض الإيرادات التشغيلية بسبب كوفيد-19 وأسباب أخرى كما تمّ شرحه أعلاه.

وبلغت الإيرادات التشغيلية للمجموعة لسنة 2020 مبلغاً وقدره 347.4 مليون ريال ، بانخفاض قدره 27.8% مقارنة بـ 481.2 مليون ريال سعودي العام الماضي.

واوضحت الشركة ان إجمالي إيرادات المجموعة، بما في ذلك قيمة معدن الذهب، 1,278.4 مليون ريال في 2020، بانخفاض قدره 35.3٪ مقارنة بـ 1,976.4 مليون ريال سعودي في العام الماضي.

ولا تعتبر المجموعة قيمة معدن الذهب المباع أيراداً حقيقياً حيث أن المجموعة لا تحقق أي أرباح أو خسائر من بيع الذهب كمعدن.

وفي السعودية، انخفضت إيرادات قنوات البيع بالجملة بنسبة 45.2% مقارنةً بالعام الماضي، متأثرة سلبًا بالإغلاق الكامل لأسواق الذهب والمراكز التجارية منذ منتصف شهر مارس وحتى نهاية أبريل، وبانخفاض ساعات العمل في شهري مايو/ أيار ويونيو/ حزيران بسبب جائحة كوفيد- 19.

كما نتج هذا الانخفاض أيضاً عن زيادة ضريبة القيمة المضافة ثلاثة أضعاف حيث وصلت النسبة الى 15% اعتباراً من 1 يوليو 2020، و كذلك الزيادة الحادة في أسعار الذهب.

كما تراجعت إيرادات قطاع الجملة في مصر بنسبة 24.0% مقارنة بالعام الماضي بسبب انخفاض ساعات العمل في المراكز التجارية والأسواق المصرية في النصف الأول من العام جرّاء جائحة كوفيد-19 والارتفاع الحاد في أسعار الذهب.

وانخفضت إيرادات قطاع البيع بالتجزئة في المملكة العربية السعودية بنسبة 37.5% نتيجة الإغلاق الكامل للمراكز التجارية منذ منتصف شهر مارس وحتى نهاية أبريل 2020، وبانخفاض ساعات العمل في شهري مايو ويونيو بسبب جائحة كوفيد- 19. كما أثرت زيادة ضريبة القيمة المضافة ثلاثة أضعاف حيث وصلت النسبة الى 15% على إيرادات مجوهرات الألماس في الفترة الحالية، وإن عوضتها جزئياً النتائج الواعدة التي حققتها علامة مس أل الجديدة.

بينما في مصر، ارتفعت إيرادات قطاع البيع بالتجزئة بنسبة 24.4% نتيجة نمو مبيعات المعارض الحالية و بفضل افتتاح خمسة مواقع جديدة في عام 2020 لعلامة مس أل ومجوهرات الألماس، مما ساهم في تخطي أثر انخفاض ساعات العمل بعد الإجراءات الاحترازية المرافقة لجائحة كوفيد-19.

وبلغ إجمالي الربح 183.0 مليون ريال سعودي للعام 2020 بانخفاض بنسبة 36.4% من العام الماضي والذي بلغ 287.8 مليون ريال سعودي ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض الإيرادات التشغيلية.

كما بلغت الخسارة التشغيلية 58.6 مليون ريال سعودي للعام 2020 مقارنة بأرباح تشغيلية بلغت 46.7 مليون ريال سعودي في العام الماضي، بسبب انخفاض الإيرادات التشغيلية رغم انخفاض النفقات التشغيلية بنسبة 11.8% في العام 2020، نتيجة عوامل غير معهودة وغير مسبوقة مثل جائحة كوفيد-19، وزيادة ضريبة القيمة المضافة ثلاثة أضعاف والزيادة الحادة في أسعار الذهب.

وبلغت الخسائر الشاملة لمساهمي الشركة 118.6 مليون ريال خلال عام 2020 ، مقابل خسائر شاملة بلغت 5.9 مليون ريال سعودي في نهاية العام الماضي.

ونجحت المجموعة في تحقيق تدفق نقدي إيجابي هام من العمليات بلغ 58.7 مليون ريال عام 2020. وقد تحقق ذلك نتيجة خفض رأس المال العامل وزيادة عمليات التحصيل من عملاء الجملة ونسبة مبيعات أكبر في قنوات البيع بالتجزئة.

وخفضت المجموعة رأس المال العامل للذهب بنسبة 36% من 6.6 طن في ديسمبر 2019 إلى 4.2 طن في ديسمبر 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى