البورصة وأسواق العملات

ارتفاع بورصة دبى بختام تعاملات الأسبوع بنسبة 0.12%

ارتفع المؤشر العام لسوق دبى المالى، بختام تعاملات جلسة اليوم الخميس، نهاية جلسات الأسبوع، بنسبة 0.12% رابحاً 2.12 نقطة ليغلق عند مستوى 1722.87 نقطة، بعد سلسلة من التراجع نتيجة هبوط أسواق المال العالمية لمخاوف انتشار فيروس كورونا، مما أدى إلى تراجع أسعار النفط.
وبلغت أحجام التداول بختام تعاملات اليوم 149.8 مليون سهم محققة ما قيمته 198 مليون درهم من خلال تنفيذ 3840 صفقة لعدد 29 سهما، وارتفعت 15 سهما، فيما انخفض 11 سهما، واستقرت 3 أسهم.
وارتفعت 3 قطاعات ببورصة دبى على رأسها قطاع العقارات بنسبة 3.37%، أعقبه قطاع التأمين بنسبة 0.41%، تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 0.36%، فيما تراجع قطاع الاتصالات بنسبة 4.54%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 2%، ثم قطاع البنوك بنسبة 0.91%، ثم قطاع النقل بنسبة 0.82%.
وتصدر قائمة الأسهم المرتفعة شركة إعمار مولز بنسبة 10.68%، ثم سهم شركة أملاك للتمويل بنسبة 4.80%، وتصدر قائمة الأسهم المتراجعة سهم شركة إعمار للتطوير بنسبة 4.83%، ثم سهم المصرف الخليجى التجارى بنسبة 4.81%، فيما تصدر سهم بنك دبى الإسلامى قائمة الأكثر تداولا حسب القيمة بحجم 19 مليون ورقة بقيمة 63.2 مليون درهم، والذى تراجع بنسبة 2.04%.
وفى سياق متصل أعلنت شركة دى إكس بى إنترتيمنتس، عن تمديد تعليق العمليات التشغيلية فى الوجهة الترفيهية دى باركس آند ريزرتس، من 31 مارس لحين الانتهاء من تقييم الوضع الراهن، وهذا يشمل أيضا تعليق العمليات التشغيلية فى فندق لابيتا ومنطقة التجزئة والمطاعم ريفرلاند دبى، مضيفة أنه خلال هذه الفترة من التوقف والتى تتخلل شهر رمضان، ستقوم الشركة بتنفيذ عمليات الصيانة الدورية لكافة مرافق الوجهة، استعدادا لافتتاحها للزوار مجددا.
ومن جانبه قال محمد سليمان الملا الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة دى إكس بى إنترتيمنس، إنه من المبكر التوقع بدقة ومدى تأثير فيروس كورونا على النتائج المالية للشركة للعام 2020، وتماشيا مع ذلك قمنا بتفعيل الخطط البديلة، وذلك عن طريق تطبيق العديد من المبادرات لتخفيض التكاليف التشغيلية، علاوة على ما تم إنجازه من تخفيض التكاليف التشغيلية فى العام السابق.
وأشار إلى أن الشركة تمتلك سيولة جيدة، إضافة لذلك تم التوصل لاتفاق مع شركائنا الماليين لتأجيل دفع نسبة من الفوائد وذلك خلال ال15 شهرا القادمة مما سيساهم فى تحسين ودعم وضع السيولة على المدى القصير.
وفى سياق آخر أعلنت مجموعة جى اف اتش المالية، عن استقالة عضوين مستقلين من مجلس الإدارة وهما بشار المطوع، مازن السعيد، اعتبارا من يوم 1 إبريل، وذلك للتركيز على أعمالهم الخاصة.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق