البورصة وأسواق العملات

ارتفاع الأسهم اليابانية عند أعلى مستوى في 13 شهرا مع خفض الصين رسوما جمركية

حققت الأسهم اليابانية أكبر مكاسبها في يوم واحد في أكثر من عام في الوقت الذي تعززت فيه معنويات المستثمرين بفضل خفض الصين رسوما جمركية على بعض السلع المستوردة من الولايات المتحدة، مما أزاح بعضا من الأجواء السلبية الناشئة عن تفشي فيروس كورونا السريع الانتشار.
وقفز المؤشر نيكي القياسي 2.4%، وهو أكبر ارتفاع منذ أواخر ديسمبر 2018، إلى أعلى مستوى في نحو أسبوعين عند 23873.59 نقطة.
وتقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.1% إلى 1736.98 نقطة، مسجلا أيضا أفضل أداء يومي في 13 شهرا.
وبلغ حجم التعاملات على المنصة الرئيسية للسوق 3.05 تريليون ين (27.7 مليار دولار) وهو الأعلى منذ 13 ديسمبر.
وارتفعت جميع القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33، بقيادة القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية.
وتصدرت قطاعات التأمين والنفط ومنتجات الفحم والآلات الدقيقة قائمة الأفضل أداء بين المؤشرات الفرعية للقطاعات.
وواصلت الأسهم مكاسب حققتها في وقت سابق بعد أن قالت الصين إنها ستخفض رسوما جمركية بواقع النصف على بعض السلع الأمريكية اعتبارا من 14 فبراير، تزامنا مع تعهدات أمريكية بخفض رسوم على بعض السلع الصينية بعد أن توصل الطرفان إلى اتفاق تجارة جزئي في أواخر الشهر الماضي.
وقفز سهم بان باسيفيك إنترناشونال هولدينجز 17.7% بعد أن رفعت الشركة الأم لمتاجر الخصم دون كيشوت توقعات أرباحها التشغيلية للسنة المنتهية في يونيو.
وارتفع سهم زد هولدينجز ستة بالمئة بعد أن حققت شركة خدمات الإنترنت ربحا صافيا 75.1 مليار ين للفترة بين أبريل وديسمبر بارتفاع 7% على أساس سنوي، بسبب تجميع نتائج شركتها التابعة زوزو.
وخالف الاتجاه العام للصعود سهم دينا الذي نزل 9.7% بعد أن جنبت الشركة التي في شراكة مع نينتيندو 49.4 مليار ين شطبا لأصول مع ضعف أنشطتها للألعاب الإلكترونية في سوق الهواتف المحمولة المتشبع باليابان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى