سوق الذهب والمعادن والأحجار الكريمةخاص

ارتفاع أسعار الذهب من 1892 إلى 1919 دولارا للأوقية

سجلت أسعار الذهب فى مصر اليوم الخميس 5 نوفمبر، ارتفاعا بقيمة 11 جنيها للجرام، وذلك عقب صعود الذهب عالميا من 1892 إلى 1919 دولارا بارتفاع كبير، نتيجة غموض حول انتخابات الرئاسة فى أمريكا وإمكانية اللجوء إلى المحكمة بسبب اتهامات بالتزوير، وهو ما رفع الطلب على المعدن الثمين، وكشف شريف ذكى، تاجر ذهب بالقاهرة، ارتفاع الطلب على الذهب خلال أكتوبر الماضى بنسبة 60%، مع ارتفاع بالقدرة الشرائية للمستهلكين، في ظل طرح أشكال جديدة بأوزان خفيفة تناسب قدرات المستهلكين المالية، وذلك بعد فترة من تراجع واضح في المبيعات جراء تفشي فيروس كورونا.
وأضاف شريف ذكى لـ”اليوم السابع”، أن عيار 21 لا يزال متصدرا من حيث المبيعات، ومحافظات الصعيد في المقدمة من حيث الشراء، بسبب العادات الخاصة بشراء الشبكة بأوزان كبيرة، لافتا إلى أن بعض العائلات لا تزال تشترى الذهب بأوزان كبيرة تتجاوز 250 جراما و500 جرام رغم الأسعار الحالية المرتفعة نسبيا.
وأوضح “ذكى”، أن طرح أشكال ذهبية بأوزان خفيفة مثل جرام ونصف إلى 2 جرام حرك سوق الذهب يتزايد بشكل ملحوظ حاليا، لافتا إلى أن القاهرة الكبرى تشهد تراجع الطلب فيها على الذهب قياسا على باقى المحافظات.
وفى سياق متصل، كشف أن هناك 5 محاذير ومخاطر عند شراء المشغولات الذهبية عبر الإنترنت، أولها هي أن الذهب قد يكون مغشوشا أو ذهب صيني أو ذات منشأ غير معروف، المشكلة الثانية هي الفاتورة فلا بد أن تكون فاتورة بيع الذهب عليها ختم واضح، وهنا لا تصلح الفاتورة الإلكترونية، وثالث هذه المشكلات هو أن تشترى الذهب وقد يكون مسروقا وهنا قد تتعرض للمساءلة القانونية.

أسعار الذهب اليوم
عيار 18 سجل 718.25 جنيه
عيار 21 سجل 838 جنيها
عيار 24 سجل 957.75 جنيه
الجنيه الذهب 6704 جنيها
أونصة الذهب 1918 دولار
لماذا ترتفع أسعار “الذهب” عالميًا مع تقدم بايدن في الانتخابات الأمريكية؟
ارتفع الذهب في التداولات الآسيوية لليوم الخميس، مع استمرار المرشح الديمقراطي جو بايدن في الزحف نحو سدة الحكم في الولايات المتحدة.
فعند الساعة 12:25 صباحاً بالتوقيت الأمريكي الشرقي (4:25 صباحاً بتوقيت جرينتش)، ارتفعت عقود {{8830|الذهب}} الآجلة بنسبة 0.62٪ لتتداول حول مستوى 1,908 دولار للأونصة.
واستمرت الانتخابات الأمريكية في كونها في محور اهتمام المستثمرين في آسيا، حيث كانت المنافسة أشد بكثير مما كانت استطلاعات الرأي تُرجح. وعند كتابة هذا التقرير، يقف المرشح الديمقراطي جو بايدن على 264 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي وفقاً لـ بلومبرغ وفوكس نيوز. وبحسب نظام المجمع الانتخابي Electoral College يحتاج المرشح إلى 270 صوتاً ليفوز بالانتخابات الرئاسية الأمريكية. ولكن الأصوات الـ 6 المتبقية التي يحتاجها بايدن، ربما تأتي من ولايات تكون النتائج فيها متقاربة جداً.
والنتيجة المتوقعة لذلك هي دفعة للذهب، حيث تتوقع الأسواق أنه في حال حسم المرشح الديمقراطي للانتخابات وتسلمه الرئاسة، فإنه سيعمل على إقرار حزمة تحفيز ضخمة لمساعدة الاقتصاد على تجاوز آثار الوباء، وهو ما سيقلل من قيمة الدولار، وبالتالي يدفع الذهب إلى أعلى. وعلى الرغم من ذلك، تأثرت معنويات المستثمرين في المعدن الثمين بفشل ظهور ما كان يسمى “الموجة الزرقاء” للحزب الديمقراطي. وهذا يعني أنه من المستبعد أن يسيطر الديمقراطيين على مجلس النواب والكونغرس والرئاسة معاً. ولهذا السبب، فإن حزمة التحفيز “الضخمة” قد لا تكون بالحجم الذي يأمل به ثيران الذهب.
كما أعلن الرئيس دونالد ترامب أنه سيلجأ إلى الطعن بالنتائج في الولايات التي خسرها بفارق ضئيل، مما يؤدي إلى المزيد من عدم اليقين حول النتيجة النهائية، ويؤدي إلى احتمال إجراء عملية إعادة فرز مطولة، لن تسمح لنا بالتعرّف على الفائز لبعض الوقت.
وفي حديث له مع بلومبرغ، قال داريوس تاباتابي، رئيس قسم التداول في شركة (أريون أنفستمنت مانجمنت): “عدم السيولة يولد عدم السيولة، ولا أعتقد أن السيولة ستعود إلى وضعها الصحيح حتى يتم حل الوضع السياسي … من الصعب الاستثمار بناءً على وجهة نظر طويلة الأجل بشأن شيء يدور حالياً ولا تُعرف نتيجته”.
ولأن النتيجة لم تُحسم بعد، ستبقى كل الأنظار متجهة نحو إعلان نتائج انتخابات بقية الولايات لهذا اليوم. ولكن أبرز الأحداث الاقتصادية لهذا الأسبوع سيكون {{ecl-398||اجتماع السياسة النقدية}} لبنك الاحتياطي الفيدرالي. وبسبب الانتخابات الرئاسية، سيعلن البنك قراراته متأخرة بـ 24 ساعة عن موعدها المعتاد، وذلك اليوم، الخميس، عند الساعة 2:00 بعد الظهر بالتوقيت الأمريكي الشرقي. أما يوم غد الجمعة فستصدر وزارة العمل الأمريكية تقرير {{ecl-227||الوظائف}} الشهري والذي من المتوقع أن يظهر انخفاضاً طفيفاً آخر في معدل {{ecl-300||البطالة}}.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى