طب وصحة

احتجاجات جديدة في ألمانيا ضد قيود كورونا

فرقت شرطة برلين، اليوم السبت، احتجاجا حاشدا في العاصمة الألمانية على قيود فيروس كورونا بعد ساعات من بدايته بسبب عدم التزام المشاركين في المسيرة بتنفيذ تعليمات التباعد الاجتماعي واستخدام الكمامات.
وجاء الاحتجاج مع زيادة عدد حالات الإصابة بالفيروس في مختلف أنحاء أوروبا بينما يتنامى الإحباط العام من إجراءات احتواء الفيروس في بعض الأوساط.
وجرى تنظيم احتجاجات مماثلة خلال اليوم في باريس ولندن وغيرهما.
ونشرت الشرطة 3 آلاف من أفرادها أمام نحو 18 ألف محتج.
وقالت الشرطة إنها استعدت لعنف محتمل بعد أن دعا نشطاء يعارضون قيود فيروس كورونا متابعيهم على وسائل التواصل الاجتماعي في أوروبا لتسليح أنفسهم والتجمع في برلين.
وكانت الشرطة قد حظرت الاحتجاج في وقت سابق من الأسبوع الماضي لكن محكمة ألمانية أعطت الضوء الأخضر لتنظيمه.
وقضت المحكمة بأن “التجمعات التي خططت لها عدة مبادرات في 29 أغسطس ضد سياسة كورونا التي تنتهجها الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات يمكن أن تحدث”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى