صناعة

اجتماعات “أوبك” في موعدها هذا الأسبوع بفيينا رغم تفشي “كورونا”

قال مصدران اليوم الإثنين، إن اجتماعات أوبك وحلفائها ستمضي قدما كما هو مقرر في فيينا يومي الخامس والسادس من مارس للبت في تمديد تخفيضات إنتاج النفط بعد موعد انتهائها الحالي في نهاية مارس، وما إذا كان سيتقرر تمديدها.
وتأجل عدد من المناسبات بما في ذلك مؤتمرات نفطية بسبب تفشي فيروس كورونا. لكن منظمة البلدان المصدرة للبترول لم تحد عن خططها بخصوص الاجتماع، حسبما ذكر المصدران.
في هذه الأثناء؛ قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك؛ إنه سيحضر اجتماعات ”أوبك+“ التي تبدأ هذا الأسبوع في فيينا، وذلك في حالة المضي قدما فيها رغم المخاوف من فيروس كورونا.
وكان نوفاك، قال في وقت سابق اليوم، إن روسيا تعكف على تقييم مقترح لخفض إنتاج النفط من أوبك وحلفائها بمقدار 600 ألف برميل يوميا، مع سعي الدول المنتجة للخام للحد من التداعيات السلبية على الطلب جراء تفشي الفيروس في أنحاء العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى