تجارة واستثمار

التجارة تستقبل وفداً من رجال الأعمال بجمهورية روسيا الاتحادية

اجتمع وكيل الوزارة لشؤون الصناعة  أسامة محمد العريض صباح اليوم بالوفد الروسي المشارك في أسبوع الأعمال البحريني الروسي الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة البحرين يتقدمهم  كامو بابلويان المدير التنفيذي لمجلس الأعمال الروسي البحريني (RBBC)، والنائب الأول لرئيس مجلس الإفتاء في روسيا ومجلس شورى المفتين للمسلمين في روسيا الاتحادية روشان أبياسوف؛ ووفد من رجال الأعمال الروس من قطاعات مختلفة بحضور سعادة السفير الروسي بمملكة البحرين   إيغور كريمنوف، وكبار مسئولي الوزارة  إيمان أحمد الدوسري الوكيل المساعد للتجارة المحلية والخارجية و عبدالكريم أحمد الراشد الوكيل المساعد لتنمية الصناعة و سنان الجابري مدير إدارة الاتصال والتوعية.
وخلال الاجتماع، أكد العريض على العلاقات الاقتصادية المتميزة التي تربط مملكة البحرين وجمهورية روسيا الاتحادية، مبيناً أن أعمال اللجنة الحكومية البحرينية – الروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتكنولوجي التي يترأسها من جانب حكومة مملكة البحرين وزير الصناعة والتجارة والسياحة   زايد بن راشد الزياني ومن الجانب الروسي نظيره وزير الصناعة والتجارة قد أعطت دافعاً وخلقت الأرضية المناسبة لانطلاق شراكات بين القطاع الخاص في كلا البلدين وتوسيع دائرة التعاون الثنائي بين الجانبين لتشمل جميع المجالات المتعلقة بالصناعة والطاقة والنقل والزراعة والعلوم والتعليم وغيرها من الفرص الاستثمارية ذات الصلة بمجالات التعاون التجاري والاقتصادي، والتعاون الجمركي، والتعاون في مجالات الاستثمار، والتعاون المصرفي والمالي، والتعاون الصناعي، التعاون في مجال الطاقة وصناعة الادوية والإلكترونيات والتعاون التكنولوجي والعلمي وفي مجال الطيران والمعدات المتعلقة بقطاع النفط والغاز وتحلية المياه والفضاء والمواصلات.
وأكد العريض أن اجتماع مجلس الأعمال البحريني الروسي المشترك للقطاع الخاص والمعرض الروسي للسلع والخدمات الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة البحرين مع الجانب الروسي خلال الفترة من 25 إلى 26 نوفمبر الجاري على أرض مملكة البحرين يعد مناسبة مهمة لتعزيز العلاقات الثنائية وفرصة لتنمية العلاقات التجارية للقطاع الخاص ورجال الأعمال في كلا البلدين، مؤكداً أن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة  ستواصل دورها مع باقي الجهات الأخرى ذات الصلة لتعزيز فرص جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وتسهيل مزاولة الأعمال ودعم نموه تماشياً مع خطط  التنوع الاقتصادي وتعزيز العلاقات التجارية الخارجية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى