صناعة

اتحاد الصناعة الألماني يدرس التوسع في البرازيل

أعلن اتحاد الصناعة الألماني اليوم أن الشركات الألمانية تدرس الانتقال إلى البرازيل لتخفيف الآثار المحتملة للرسوم الأمريكية على الشركات الأوروبية.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شتيفان ماير عضو المجلس التنفيذي لاتحاد الصناعة الألماني إن الشركات الألمانية، تأمل بشكل خاص في التوصل سريعا إلى اتفاق للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وتكتل السوق المشتركة لدول أمريكا الجنوبية “ميركوسور” الذي تقوده البرازيل، لافتاً الى أن هذا “الاتفاق سيكون أيضا بمثابة إشارة سياسية”.
يذكر أن حوالي 1600 شركة ألمانية تضم حوالي 250 ألف عامل تعمل في البرازيل، في حين تعتبر ألمانيا رابع أكبر شريك تجاري للبرازيل.
وبحسب اتحاد الصناعة الألماني، فإن ألمانيا والبرازيل ستسعيان إلى توسيع نطاق علاقتهما التجارية خلال مؤتمر يقام في مدينة “كولونيا” الألمانية أواخر الشهر الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى