تجارة واستثمارصناعة

اتحاد الصناعات الألمانية يحذر من كارثة اقتصادية

حذر قطاع الصناعة في ألمانيا من عواقب وخيمة حال فشلت المفاوضات حول التوصل لاتفاق بشأن العلاقات المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي عقب خروج الأولى من الاتحاد وفقا لـ “الألمانية”.
وقال المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات الألمانية، يواخيم لانج: “بدون لوائح واضحة بشأن نقل البضائع سيصبح البريكست كارثة اقتصادية بالنسبة للشركات”، مطالبا المفاوضين من الطرفين باستغلال الوقت حتى نهاية هذا العام في التوصل إلى اتفاقية شاملة لتحرير التجارة.
وذكر لانج أنه يتعين أن تكون الاتفاقية المستقبلية أعمق من اتفاقيات التجارة الحرة التقليدية للاتحاد الأوروبي مع الدول الأخرى، مؤكدا أهمية تسهيل العوائق التجارية الكبيرة والتناسق بين قواعد المنشأ بقدر الإمكان، موضحا أن القواعد المبسطة من شأنها تسهيل النشاط التجاري أمام الشركات المتوسطة على وجه الخصوص وتقليل التكاليف البيروقراطية إلى حد كبير.
ووضع الاتحاد ورقة لتداول البضائع تتضمن 42 مطلبا لأطراف المفاوضات. وتتضمن هذه المطالب عدم فرض جمارك جديدة، ووضع شروط لمنافسة عادلة، إلى جانب قواعد صارمة وواضحة بشأن الإعانات، وتأسيس آلية لتسوية النزاعات التجارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى