اتصالات وتكنولوجيا

إيه تي آند تي الأمريكية تخطط لبيع أصول بقيمة 10 مليارات دولار لضمان البقاء

كشفت شركة إيه تي آند تي الأمريكية، اليوم الإثنين، عن رغبتها في بيع جزء كبير من أصولها بحلول العام المقبل في سبيل استمرار أعمالها.
ونقلت «رويترز» أن إيه تي آند تي ستضيف عضوين جديدين في مجلس إدارتها وتفكر في بيع ما لا يقل عن 10 مليارات دولار من أصولها المتمثلة في شركات وأبنية وعقارات غير أساسية لها خلال العام المقبل.
وتشير الخطوة إلى ممارسة المستثمرين في الشركة ضغوطات متواصلة للتخلص من كيانات الشركة القديمة لصالح تجديد أعمالها ودر أرباح من الأصول التي تعتزم بيعها.
وتمارس شركة إليوت مانجمنت ضغوطا على شركة AT&T للإتصالات لتنفيذ خطة مالية وإستراتيجية مدتها ثلاث سنوات.
وتساعد الخطة، التي تم الكشف عنها يوم الاثنين، شركة AT&T في أن تصبح “شركة سريعة النمو وأكثر ربحية وتركيزًا وصديقة للمساهمين”.
ووفق موقع ديدلاين، فسيؤدي الجمع بين تحسين أداء أعمال AT&T ونمو العائدات بشكل متسق وأسرع، وتوسيع الهامش الربحي، وزيادة عائد رأس المال إلى تحقيق أرباح ذات وفورات أكبر على مدار السنوات الثلاث المقبلة.
وأضاف ديدلاين إن هذه التحركات “ستؤدي إلى ارتفاع كبير في سعر سهم AT&T”.
وعلق ديدلاين قائلا إن على شركة الاتصالات العملاقة AT&T خفض التكاليف وإجراء تغييرات إدارية وتقليص طموحات التوسع أمام هذه الضغوط.
وأجرى الجانبان مناقشات بهذا الموضوع، حسبما ذكرت رويترز في وقت سابق من هذا الشهر.
وقالت الشركة أيضًا إنها تتوقع أن يظل راندال ستيفنسون الرئيس التنفيذي للشركة حتى عام 2020 على الأقل.
ومع ذلك، وفي رسالة موجهة إلى المساهمين الداعمين للخطة، قالت إليوت مانجمنت إن AT&T ستقيم جميع المرشحين الرئيسيين المحتملين وتحدد دور الرئيس والمدير التنفيذي المقبلان.
وذكرت إليوت، في بيان لها: “نثني على AT&T للخطوات الإيجابية التي تم الإعلان عنها اليوم، والتي ستخلق قيمة كبيرة ودائمة للمساهمين في واحدة من أكبر الشركات الأمريكية”.
ومن أجل ذلك ولتخفيض كومة ديونها البالغة 158 مليار دولار اعتبارًا من 30 يونيو، دخلت شركة AT&T في حالة بيع، حيث باعت مؤخرًا أصولها في بورتوريكو مقابل 1.95 مليار دولار.
وتتوقع الشركة تحقيق 14 مليار دولار من خلال مبيعات الأصول والمبادرات الأخرى بحلول نهاية هذا العام؛ بعدما خفضت ديونها الصافية بمقدار 12.7 مليار دولار حتى الآن هذا العام.
وانخفض إجمالي إيرادات التشغيل في الربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر إلى 44.59 مليار دولار من 45.74 مليار دولار ، قبل عام. وكان المحللون يتوقعون حوالي 45 مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى