الصناعة والطاقة

“إيرليكيد” تبدأ ضخ الوقود النظيف لمصفاة أرامكو السعودية

بدأت شركة إيرليكيد العربية يوم الثلاثاء ضخ الهيدروجين في شبكة أنابيبها التي تكلفت 400 مليون دولار بمدينة ينبع السعودية لتزويد مصفاة تابعة لشركة أرامكو السعودية في إطار سعي المملكة للتحول إلى استخدام وقود أنظف.
وتتزايد المسؤوليات على كبرى الدول المنتجة للوقود الأحفوري في العالم لتخفيض انبعاثاتها الكربونية مع تنامي مخاوف صناع السياسات والمستثمرين والرأي العام من أثر ظاهرة الاحتباس الحراري.
وتحول كثيرون في الصناعة إلى غاز الهيدروجين الذي يمكن استخدامه لتزويد المركبات بالوقود كوسيلة لحفظ الطاقة الخضراء كجزء من الحل.
وقال فرانسوا-كزافيير هاول المدير العام لإيرليكيد العربية لرويترز بالهاتف، إن شركة مصفاة أرامكو السعودية موبيل (سامرف) ستكون أول شركة تستخدم شبكة هيدروجين ينبع.
وسامرف مشروع مشترك بين أرامكو السعودية وشركة موبيل ينبع للتكرير المملوكة بالكامل لشركة إكسون موبيل.
وأضاف أن إيرليكيد تخطط لتوريد الهيدروجين إلى ثلاثة عملاء آخرين خلال العام الحالي.
وإيرليكيد العربية مشروع مشترك بين شركتي إيرليكيد الفرنسية وطاقة السعودية، ويملك صندوق الثروة السيادي السعودي 45.6% فيها.
وقال هاول إن “النيتروجين بالغ الأهمية لمستقبل طاقة نظيفة وآمنة وفي المتناول بالمملكة. وبإمكانه إزالة الكربون بمجموعة من القطاعات مثل النقل الطويل والكيماويات”.
وأضاف أن إيرليكيد العربية تعتزم زيادة طاقة شبكة الهيدروجين التابعة لها في السعودية. وتغطي الشبكة مواقع على البحر الأحمر والخليج وتبلغ طاقتها حاليا 200 ألف متر مكعب في الساعة بكل موقع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق