صناعة

إيران لـ«ترامب»: سعر برميل النفط سيصل إلى 100 دولار بسبب أخطائك

سينتهي به الحال إلى أن يكون «رهينة للسعودية وروسيا»..

قال محافظ إيران في منظمة أوبك حسين كاظم بور أردبيلي، اليوم الخميس،  إن سعر النفط سيصل قريبًا إلى 100 دولار للبرميل بسبب تعطلات في الإمدادات سببها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مهونا من شأن توقعات بأن تساهم السعودية وروسيا في دفع أسعار الخام للهبوط، وذلك وفقا لوكالة أنباء رويترز.

واتهم ترامب مجددًا، أوبك بأنها تدفع أسعار الوقود للصعود، وحث حلفاء للولايات المتحدة، مثل السعودية، على ضخ المزيد من النفط إذا أرادوا أن تواصل واشنطن حمايتهم من خصمهم اللدود إيران.

وتواجه إيران، ثالث أكبر منتج للخام في أوبك، عقوبات أمريكية على صادراتها النفطية تدفع بعض المشترين إلى وقف مشترياتهم.

وقال أردبيلي لرويترز إن ترامب ”كان يجب عليه أن يتوقع“ أنه عندما يمنع إيران من الوصول إلى الأسواق العالمية، فإنه هو نفسه سينتهي به الحال إلى أن يكون ”رهينة للسعودية وروسيا“ وهما ليس لديهما اهتمام قوي يذكر بخفض الأسعار.

وتابع قائلا ”مسؤولية دفع أسعار غير ضرورية للنفط من جميع المستهلكين في العالم بأكمله، خصوصا في محطات الوقود في الولايات المتحدة، تقع فقط على عاتقك أنت (ترامب)، والسعر الذي يتجاوز 100 دولار لم يأت بعد“.

ووجه ترامب انتقادات شديدة لأوبك في الأسابيع الماضية. وقد يثير ارتفاع أسعار البنزين صداعا سياسيا للرئيس الجمهوري قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في نوفمبر تشرين الثاني، من خلال دحض مزاعم الجمهوريين بأن تخفيضاته الضريبية ساهمت في دعم الاقتصاد.

وفي تغريدة، قال ترامب، إن السعودية وافقت على زيادة إنتاجها بما يصل إلى مليوني برميل يوميا، وهو تأكيد جدده البيت الأبيض في بيان لاحق.

وطمأن ملك السعودية، أكبر عضو في منظمة أوبك، ترامب إلى أن المملكة تستطيع زيادة إنتاجها عند الحاجة، وأن لديها طاقة إنتاجية فائضة تبلغ مليوني برميل يوميا تستطيع استخدامها لتهدئة أسعار النفط والتعويض عن هبوط الإنتاج في فنزويلا وإيران.

ويتزامن انتقاد ترامب لأوبك مع قيام واشنطن بزيادة الضغوط على حلفائها الأوروبيين لوقف شراء النفط الإيراني.

وهددت إيران بوقف صادرات النفط التي تمر في مضيق هرمز للانتقام من أي إجراء عدائي من جانب واشنطن.

وقال كاظم بور ”نحن جيران وسنظل كذلك، نعلم أننا يمكننا بل يجب علينا أن نعيش معا. لا أحد يريد منك (ترامب) أن تحمي أحدا… سيدي، إنك تحارب الجميع منذ أن توليت منصبك“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى