الأخبارخاص

بسبب “لمجرد”.. إهانة كبيرة من ملكة جمال المغرب “المزعومة” لسيدات مصر

وقعت ملكة جمال المغرب ابتسام مومنى فى خطأ كبير بعد تعديها بالألفاظ على سيدات مصر والتنمر عليهن بوقاحة بعد تشبيههن بالرجال، وذلك بعد إيقاف حفل المطرب المغربى سعد لمجرد فى مصر، بعد اتهامه فى عدة قضايا اغتصاب بالعاصمة الفرنسية باريس.
وكتبت ابتسام عبر خاصية الاستورى على صفحتها بانستجرام “يعنى أنتم مفكرين الفنان سعد لمجرد رح ينزل فى الحفل يتحرش ببناتكم وهما مثل الرجال”، كما نشرت صورة عبر خاصية الاستورى للفنان الكبير أحمد عبد العزيز وكتبت عليها: “المصريات اللى هيتحرش بيهم سعد لمجرد”.
وتجاهلت ملكة الجمال المزعومة كل القيم المجتمعية والدينية التي يعنيها الاغتصاب والتحرش، وذهبت تدافع بشراسة عن شخص  فيما يعكس منظومة القيم والأخلاق لدى هذه النوعية من الشخصيات.
على مدار الأيام القليلة الماضية، شن جمهور السوشيال ميديا، حملة كبيرة ضد الفنان سعد لمجرد، عقب إعلان إحدى الشركات عن تنظيم حفل له فى مصر، ومع هذا الإعلان، انتشرت العديد من التغريدات بشأن الاتهامات الموجهة للفنان المغربى، وقضية الاغتصاب التى لا يزال التحقيق فيها جاريا، وأمام هذا، رأى المشاركون فى الحملة الرافضة لقيام حفل سعد لمجرد، ضرورة إلغائه لحين البت قضائيا بالحكم فيها وحصوله على البراءة.
ومن جانبه تجاهل لمجرد الحملات ضده، ونشر عبر حسابه بموقع “إنستجرام”، صورة جديدة له، ربطها البعض بما يتعرض له من حملة هجوم بسبب قضايا الاغتصاب، معلقا عليها :”لا شىء يهز ابتسامة القلب، أحب جمهورى، أحب عائلتى”.
وكان سعد لمجرد قد أطلق أغنيته الأولى باللهجة المصرية، “عدى الكلام”، مؤخراً على قناته بموقع يوتيوب التي حققت ما يقرب من 80 مليون مشاهدة بعد مرور قرابة شهرين من طرحها.
الفيديو كليب من إخراج الفرنسى ذى الأصول العربية المخرج حكيم غراب، كما شارك فى تصويرها طاقم تصوير من عدة بلدان عربية وهى من كلمات الشاعر المصرى أمير طعيمة، وألحان عزيز الشافعى، وتوزيع توما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى